أمهات المستوطنين الثلاثة في جنيف لإثارة الرأي العام العالمي

24 حزيران 2014 - 06:51 - الثلاثاء 24 حزيران 2014, 18:51:59

تحاول "إسرائيل" إثارة الرأي العام الدولي من خلال إيفاد أمهات المستوطنين الثلاثة إلى مؤسسات دولية.
وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن أمهات المستوطنين الثلاثة غادرن "إسرائيل"، فجر اليوم الثلاثاء، وتوجهن إلى جنيف للمشاركة في اجتماع مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، "في محاولة لممارسة ضغوط دولية على الخاطفين".
ونقلت صحيفة "يديعوت احرونوت" عن بات غاليم شاعر، والدة أحد المستوطنين الثلاثة، قولها "إننا نريد أن نقول للعالم إن أولادنا خرجوا من المدرسة وكل ما أرادوه هو العودة إلى بيوتهم، وهذا واقع لا يحتمل والعالم صامت".
وأضافت شاعر: "أولادنا مفقودون ولا نعرف ماذا حصل لهم، والرسالة التي نريد قولها لأمم العالم في جنيف بسيطة: نريد الأولاد في البيت، إننا نريد أن ننقل صرختنا كأمهات من أجل دفع أمم العالم إلى إدانة عملية الاختطاف وممارسة ضغوط على حماس".
بدورها؛ قالت إيرس يفراح: "سنقول للعالم أن يساعدنا في إعادة الأبناء إلى البيت، وهذه المرة الأولى التي أسافر فيها إلى خارج البلاد وأترك أولادي وبيتي، وذلك من أجل إعادة الأبناء".
وأضافت: "نريد أن نقول للعالم أنه لا يعقل أن يخطفوا أولاداً في هذا الصراع، ويوجد لدى العالم الكثير من القوة، وبإمكان العالم أن يشرح لحماس، ومن خلال عقوبات أيضاً، أن المساس بأولادنا ليس مجدياً، والشعب اليهودي في العالم والبلاد يقف إلى جانبنا، وثمة أهمية كبيرة لأن ينضم العالم إلى نضالنا".
وكان مجلس الأمن الدولي في نيويورك بحث طلباً فلسطينياً بإصدار قرار يدين العقوبات الجماعية التي تمارسها إسرائيل بحق الفلسطينيين من خلال العمليات الواسعة على مدار الـ 12 يوماً الماضية، بادعاء البحث عن المستوطنين الثلاثة، لكن المندوبة الأميركية سمنتا باور أعلنت خلال جلسة المجلس المغلقة أن أي انتقاد مباشر لإسرائيل هو بمثابة "تجاوز لخط أحمر"، وانتهى الاجتماع بدون صدور قرار.
 

انشر عبر
المزيد