مقتل فلسطيني من عرابة بانفجار الجولان

23 حزيران 2014 - 09:33 - الإثنين 23 حزيران 2014, 09:33:14

القدس للأنباء – وكالات

بعد انجلاء دخان الانفجار الذي وقع على خط وقف إطلاق النار في الجولان المحتل، اتضح أن الضحية هو فتى فلسطيني يدعى محمد قراقرة، من قرية عرابة البطوف، رافق أباه الذي يعمل لدى متعهد صهيوني، وأصيب هو أيضًا بجراح متوسطة.

الأب فهمي قراقرة، سائق شاحنة صهريج مياه، وفي أول يوم من العطلة الصيفية للمدرسة، رافقه ابنه محمد، ووقع انفجار في الشاحنة أسفرت عن مصرع الفتى وإصابة الوالد.

ويتلقى الأب العلاج في مستشفى "زيف" في صفد، واشتكى من تأخر طواقم الإنقاذ في الوصول إلى مكان الانفجار، وقال إنه انتظر أكثر من نصف ساعة حتى قدمت المساعدة الطبية، مؤكدًا أن مناشدته لجنود جيش العدو الذين كانوا في الجوار لم تجدِ نفعًا.

وقال الأب: "سمعنا صوت انفجار كبير حينما كنَّا داخل الشاحنة التي انفجرت ونحن بداخلها، فتوفي ابني متاثرًا بجراحه البالغة، وتركونا لأكثر من نصف ساعة دون أن يقدموا لنا أية مساعدة كانت، كنا نصرخ بصوت عالٍ، وكان أفراد من الجيش بجانبنا، لكن لم يقدموا لنا المساعدة".
 

انشر عبر
المزيد