"الجهاد" تبارك عملية أسر المستوطنين وتوزع الحلوى‏ في البص

16 حزيران 2014 - 04:36 - الإثنين 16 حزيران 2014, 16:36:00

القدس للأنباء- صور
 

وزعت حركة الجهاد الإسلامي في مخيم البص، اليوم الاثنين، الحلوى ابتهاجًا بأسر المستوطنين الثلاثة في مدينة خليل، بمشاركة الأهالي.
 

وقال القيادي في الحركة الحاج أبو سامر موسى إن: "الإجراءات التي تقوم بها قوات العدو "الإسرائيلي" في الخليل ضد أبناء شعبنا الفلسطيني ليست بالجديدة، فالكيان يمارس أبشع أنواع التعذيب والتضييق ضد أهلنا في فلسطين بشكل عام، والإجراءات التي أقدم عليها في الخليل، والتي تمثلت بتقسيم المسجد الإبراهيمي وصوﻻً لقطع الطريق الرئيسة اليوم، وإحكام الحصار هي إحدى أوجه العدوان، لكن بشكل أبشع، ويوضح خلفية هذا الكيان المبني على فكر قتل كل ما هو غير يهودي وصهيوني".
 

وأضاف موسى: "في ظل الإجراءات التعسفية التي يمارسها العدو ضد أسرانا، وأمام إنسداد أفق حل قضية الأسرى وغياب الضغط الدولي والإقليمي وحتى السلطة الفلسطينية لوضع حد لهذا الكيان، كان ﻻ بد لحركات المقاومة أن تقدم على أسر صهاينة، لفك أسر وتحرير عدد من إخواننا الأسرى، ونبارك هذه العملية ونرجو من الله أن تتكلل بالنجاح والوصول لما نصبوا إليه من حرية لأسرانا".

 

انشر عبر
المزيد