شرق ليبيا في الظلام بعد قصف بنغازي

16 حزيران 2014 - 09:03 - الإثنين 16 حزيران 2014, 09:03:34

القدس للأنباء - وكالات


اشتعلت أمس مجددا المواجهات المسلحة بين اللواء المتقاعد خليفة حفتر، وميليشيات تابعة لتنظيمات مسلحة في مدينة بنغازي (شرق ليبيا).


وشنت مقاتلات تابعة لحفتر هجمات جوية على مواقع لتنظيم أنصار الشريعة، بالتزامن مع هجوم بري باستخدام دبابات وراجمات صواريخ، مما دفع عشرات العائلات إلى الفرار من المدينة، وأسفر عن سقوط أربعة قتلى وتسعة جرحى على الأقل في الاشتباكات التي تواصلت أمس لليوم الثاني على التوالي، بينما شوهد سكان يشحنون متعلقاتهم في سيارات ويبتعدون عن المنطقة فرارا من القتال.


وقال مسؤول في شركة الكهرباء الحكومية في ليبيا إن الكهرباء انقطعت في كثير من أجزاء شرق ليبيا بعد قصف محطة كهرباء في بنغازي خلال الاشتباكات.


وأشار المتحدث إلى أن الدوائر الكهربائية لمحطة شمال بنغازي لحقت بها أضرار بسبب القصف مما تسبب في انقطاع الكهرباء في أغلب المدن الشرقية في ليبيا وبعض المناطق الغربية.


وأكد حفتر، في مؤتمر صحافي عقده بمقره في بنغازي أمس، أن دول الجوار الجغرافي لليبيا تقف وقفة مساندة لقواته عبر إغلاق الحدود والحد من عمليات تسلل الإرهابيين. وهدد "إذا لم تخرج العناصر الأجنبية من البلاد، سندفنهم بالداخل.. نحن الآن أقوى بعشرات المرات منذ أن بدأنا". وقال: "إن قيادات من البرلمان الليبي ساعدت في دخول عناصر إرهابية إلى البلاد بجوازات سفر مزورة".
 

انشر عبر
المزيد