اللجان الشعبية تتضامن مع الأسرى في البرج الشمالي

15 حزيران 2014 - 04:58 - الأحد 15 حزيران 2014, 16:58:36

القدس للأنباء – البرج الشمالي

نظمت جبهة التحرير الفلسطينية، وتجمع الروابط واللجان الشعبية في لبنان، لقاءً تضامنياً مع الأسرى في قاعة الشهيد عمر عبد الكريم في مخيم البرج الشمالي أمس السبت، بحضور ممثلين عن الفصائل الفلسطينية والقوى والاحزاب اللبنانية وحشد من الفاعليات اللبنانية والفلسطينية.

ألقى كلمة الأحزاب اللبنانية عضو قيادة اقليم جبل عامل في حركة "أمل" صدرالدين داوود، تساءل فيها "عن مكان القضية الفلسطينية في كل ما يدور في العالم العربي"، مشيراً إلى أن ما يجري هو "تفكيك المنطقة لدويلات ومذهبيات لتبرير قيام يهودية دولة الاحتلال".

وألقى كلمة تجمع اللجان والروابط الشعبية في لبنان المحامي خليل بركات، أشار إلى أن إحياء قضية الأسرى والمفقودين، هي للتأكيد "أن قضيتهم لا تزال حية حتى تحرير الأسرى وجلاء قضية المفقودين".

وقال رفعت شناعة بإسم منظمة التحرير الفلسطينية، "إن إنتصار الأسرى الإداريين سيشكل انتصارا في تاريخ الحركة الأسيرة، لأنه لا يوجد في العالم توقيفاً إداريا إلا في الكيان الاسرائيلي.
ودعا إلى "تعزيز خطوات المصالحة، لأنه لا يجوز العودة إلى الوراء لأن ذلك يعني العودة إلى الانقسام وبالتالي العودة إلى المربع الاسرائيلي المستفيد الوحيد من الانقسام".

وأكد يحيى المعلم في كلمة أهالي المفقودين أن "قضية الأسرى والمفقودين لا تسقط بالتقادم مع الزمن، والحقوق لا تموت، وسنمضي للكشف عن مصير المفقودين حتى معرفة مصيرهم".

وأشار عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية عباس الجمعة، إلى أن لقاءنا هو "احتجاج على سوء تحرك المؤسسات الدولية تجاه الانتهاكات التي يقوم بها الكيان الاسرائيلي. فمن حق أسرانا ان ينعموا بالحرية ومن حق المقاومة خطف الجنود".

 

انشر عبر
المزيد