آسيا تساند فلسطين في كونجرس "الفيفا"

11 حزيران 2014 - 08:57 - الأربعاء 11 حزيران 2014, 08:57:24

القدس للأنباء – وكالات

قبل ساعات على انعقاد كونجرس "الفيفا" تواصلت الدبلوماسية الرياضية الفلسطينية في طرق كافة المنابر العربية، والآسيوية، والدولية، لعرض معاناة الرياضة الفلسطينية بكافة أشكالها.

وأكد رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم جبريل الرجوب أنه لا يمكن لأي عاقل في العالم أن يقبل بالممارسات الهمجية التي يقترفها الاحتلال الإسرائيلي اتجاه الرياضة الفلسطينية بشكل يومي ومستمر دون أي رادع أو التزام بالميثاق الأولمبي وقوانين الاتحاد الدولي لكرة القدم.

حديث الرجوب جاء خلال كلمته في افتتاح كونجرس الاتحاد الآسيوي الذي سبق اجتماع كونجرس الفيفا الـ64 في ساو باولو البرازيلية، بحضور رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جوزيف بلاتر، حيث قدم شرحاً وافياً للخطوات والإجراءات المهينة التي تتعرض لها الرياضة الفلسطينية من ممارسات عنصرية تتمثل بالاعتداء على الرياضيين وسجنهم وتعذيبهم.

كما تحدث عن منع إقامة المنشآت وتعقيد تنقل الفرق الرياضية من وإلى فلسطين، وصولاً إلى منع استلام المساعدات، والسماح بدخول الخبراء، والمدربين الدوليين، والفرق المشاركة بالمناسبات الوطنية إلى فلسطين.

وشدد الرجوب على ضرورة أن يكون الاتحاد الآسيوي حازماً ويتخذ موقفاً صريحاً يتضمن العمل على دعم مطلب فلسطين خلال افتتاح اجتماعات كونجرس الاتحاد الدولي لكرة القدم، والقاضي بضرورة إجبار الاحتلال الإسرائيلي على الاعتراف بالكيان الرياضي الفلسطيني أسوة بكل اتحادات العالم، والالتزام بالميثاق الأولمبي الدولي في التعامل معه، أو العمل على تأييد فرض عقوبات على ذلك الاتحاد والعمل على تكثيف الجهود لطرده من "الفيفا" بصفتها منظمة رياضية قائمة على مبادئ وقوانين إنسانية أخلاقية لا تقبل لمن ينتهج السلوك العنصري أن يكون عضواً فيها.

بدوره، أكد رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة الوقوف إلى جانب مطالب الاتحاد الفلسطيني وتوحد آسيا خلف تلك المطالب التي من شأنها أن تعمل على تطور الكرة الفلسطينية وتبعث الأمل في نفوس الرياضيين الفلسطينيين للحصول على كامل حقوقهم التي نصت عليها المواثيق الرياضية.

بلاتر، من جانبه طالب في كلمته أمام كونجرس آسيا الاتحادات الأهلية الأعضاء بدعم الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم وتبنى مطالبه العادلة وترسيخ أوجه هذا الدعم بكافة الأشكال والمصوغات التي من شأنها أن تضمن تطور ورفعه الكرة الفلسطينية. 

انشر عبر
المزيد