تكنولوجيا خط المرمى جاهزة لمساعدة الحكام بالمونديال

10 حزيران 2014 - 09:12 - الثلاثاء 10 حزيران 2014, 09:12:45

القدس للأنباء - وكالات
أكدت الشركة الألمانية المالكة لتكنولوجيا خط المرمى الاثنين أن هذا النظام سيعمل دون أخطاء عندما يتم تطبيقه للمرة الأولى في كأس العالم.

وقال رئيس الشركة المالكة لنظام ’جول كونترول‘ ديرك برويشهاوزن للمراسلين الصحفيين الاثنين في ريو دي جانيرو: "لن تكون هناك مشاكل (خلال مونديال البرازيل) نحن واثقون من ذلك".

وتم تقديم تكنولوجيا خط المرمى، التي تم تطبيقها في كأس القارات العام الماضي، في إستاد ماراكانا الذي يستضيف المباراة النهائية لمونديال البرازيل في 13 يوليو المقبل إلى جانب استضافته لست مباريات أخرى.

وقرر الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) تطبيق تكنولوجيا خط المرمى في مونديال البرازيل بعد وقوع العديد من الأمور المثيرة للجدل، بما في ذلك الهدف الذي سجله الإنجليزي الدولي فرانك لامبارد في شباك ألمانيا بكأس العالم 2010 في جنوب أفريقيا، والذي لم يتم احتسابه رغم أن الكرة اجتازت خط المرمى بشكل واضح.

ويؤكد مسئولو كرة القدم أنه رغم الاعتماد على تكنولوجيا خط المرمى، يبقى القرار النهائي لحكم المباراة.

ويعتمد نظام تكنولوجيا خط المرمى على 14 كاميرا، بواقع سبع كاميرات خلف كل مرمى، وسيتم تطبيقها في الـ 12 ملعباً التي تستضيف كأس العالم، وترتبط هذه الكاميرات ببرنامج يحسب الموضع الدقيق للكرة، ويتلقى الحكم إشارة عبر ساعة الرسغ في غضون ثانية واحدة بشأن اجتياز الكرة من عدمه لخط المرمى.

وتم اختبار نظام ’جول كونترول‘ في البرازيل قبل كأس العالم، حيث تم تنفيذ 2400 تسديدة على المرمى دون أن يخطأ هذا النظام ولو مرة واحدة.

وقال يوهانيس هولزمولر المتحدث باسم الفيفا: "يمكننا أن نثق بهذا النظام بشكل كامل".
فيلم بـ 20 مليون

في سياق منفصل، قال المدير المالي في الاتحاد الدولي لكرة القدم ماركوس كاتنير إن "الفيفا" أنفق 20 مليون يورو (27.1 مليون دولار) لإنتاج فيلم عن كأس العالم يحمل اسم ’يونايتد باشون‘ أو (مشاعر متحدة).

وأضاف كاتنير، متحدثاً بعد أن قال بعض مندوبي "الفيفا" أنه لم يتم إعلامهم بطريقة صحيحة أن المال أنفق على الفيلم، أن مجلس "الفيفا" وافق عام 2009 على هذا المبلغ، وتم إدراج المبلغ في ميزانية "الفيفا" لعام 2010 رغم أن الفيلم لم يذكر صراحة.

وكانت التكلفة الإجمالية للفيلم، والذي عرض لأول مرة في مهرجان كان السينمائي الشهر الماضي، 23.5 مليون يورو، والذي شارك في بطولته جيرارد دوبارديو الذي لعب دور جول ريميه، الرئيس الأسبق للفيفا ومؤسس بطولة كأس العالم، وتيم روث الذي جسد دور الرئيس الحالي لكرة القدم السويسري جوزيف بلاتر.

وينفق "فيفا" حوالي نفس المبلغ من كل عام على برنامج تنمية البلدان الفقيرة والذي يحمل اسم ’جول‘ أو (هدف).
 

انشر عبر
المزيد