أوباما يدافع عن الصفقة مع طالبان

04 حزيران 2014 - 09:33 - الأربعاء 04 حزيران 2014, 09:33:33

القدس للأنباء – وكالات


دافع الرئيس الأميركي باراك أوباما أمس الثلاثاء عن صفقة تبادل الجندي الأميركي بو برغدال بخمسة من قادة حركة طالبان كانوا معتقلين في سجن غوانتانامو، عقب انتقادات شديدة من خصومه الجمهوريين.
وقال أوباما في مؤتمر صحفي على هامش زيارته الحالية إلى وارسو، "اغتنمت الفرصة لإجراء صفقة سريعة وسط مخاوف على صحة بو برغدال" الذي كان محتجزا لدى طالبان لمدة خمس سنوات، مؤكدا أن العمل على تحرير أي عسكري محتجز "واجب مقدس".

وردا على انتقادات حادة وجهها الجمهوريون إلى الإدارة الديمقراطية لأنها لم تبلغ الكونغرس بالاتفاق قبل ثلاثين يوما من العملية، شدد أوباما على أن "الإجراءات اختصرت لأننا كنا نريد أن نكون متأكدين من عدم تفويت هذه الفرصة".

ورحب مسؤولون أميركيون سياسيون وعسكريون بالإفراج عن برغدال، لكن الأسئلة المحيطة بظروف خطفه كثرت بعدما اتهمه بعض الجنود بالفرار من الجيش.

ومن البيت الأبيض وصولا إلى مبنى وزارة الدفاع، احتفل المسؤولون بعودة الجندي الشاب (28 عاما) وتحريره من الأسر لدى حركة طالبان، وكرروا وعدهم الدائم بعدم التخلي عن أي من جنودهم.
 

انشر عبر
المزيد