المستوطنون يقتحمون الأقصى لليوم الثاني

02 حزيران 2014 - 02:05 - الإثنين 02 حزيران 2014, 14:05:25

القدس للأنباء- وكالات
 

واصل المستوطنون المتطرفون بقيادة الحاخام المتطرف "يهودا غليك"، الإثنين، اقتحامهم لباحات المسجد الأقصى المبارك وسط حراسة مشددة من شرطة العدو الخاصة.
 

وقال مدير المسجد الأقصى عمر الكسواني:"غليك" برفقة مجموعة من المستوطنين اقتحم منذ ساعات الصباح المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة، ونظموا جولة في أنحاء متفرقة من باحاته مرورًا بالجامع القبلي المسقوف والمصلى المرواني وباب الرحمة، حتى خروجهم من باب السلسلة".
 

وأضاف: "المستوطنون المقتحمون تلقوا شروحات عن الهيكل المزعوم ومعالمه"، لافتًا إلى أن قوات العدو فرضت تشديدات على أبواب الأقصى، واحتجزت البطاقات الشخصية لعدد من طلاب مصاطب العلم والمصلين.
 

وأشار إلى أن قوات العدو احتجزت أمس الأحد نحو 150 هوية في مركز "القشلة" بالقدس المحتلة، لم يتم إرجاعها حتى اللحظة، مبينًا أن عددًا من المرابطين يعتصمون عند باب المجلس، احتجاجًا على منعهم من دخول الأقصى واحتجاز هوياتهم.
 

وأكد الكسواني أن العدو يسعى من خلال احتجاز الهويات إلى تخفيف أعداد المسلمين بالأقصى، وإتاحة المجال لليهود لاستباحة وتدنيس باحاته.
 

وشدد على أن دائرة الأوقاف الإسلامية أجرت اتصالات مع وزارة الأوقاف الأردنية والسفارة الأردنية في "تل أبيب"، من أجل الضغط على الحكومة "الإسرائيلية" لوقف هذه الممارسات.
 

واقتحم المتطرف يهودا غليك ، أمس الأحد، المسجد الأقصى بحماية من شرطة العدو، رغم وجود قرار بإبعاده عنه لمدة أربعة شهور.


وأعلن غليك عن عودة برنامج "هليبا- حرية اليهود بجبل الهيكل" لاقتحام الأقصى بشكل يومي، وبمجموعات منتظمة يوميًا بواقع ثلاثة اقتحامات يومية.

 

انشر عبر
المزيد