زياد النخالة للأسرى: نقاتل من أجل حريتكم

01 حزيران 2014 - 12:18 - الأحد 01 حزيران 2014, 00:18:59

القدس للأنباء – وكالات

 

وجه نائب الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الأستاذ زياد النخالة، التحية للأسرى الأبطال في سجون العدو الصهيوني، الذين يخوضون إضراباً مفتوحاً عن الطعام بعنوان "مي وملح" منذ "38" يوماً، في رسالة صوتية عبر إذاعة "صوت الأسرى"، مساء اليوم السبت.

 

وقال النخالة في رسالته: "نقاتل من أجل حريتكم، ويوم حريتكم قادم بإذن الله"، موجهاً التحية للأسير أيمن اطبيش، المضرب منذ "96" يوماً، لافتاً إلى أنه "رأس رمحكم اليوم، فلترتفع الرايات قياماً تحمل صوركم، تنادي بكم رموزاً لهذا الشعب العريق والأصيل، ولتتوحد خلفكم جماهير فلسطين ومقاتلوها، ولتمتلئ ساحات الوطن تهتف لكم، وتقف معكم، حتى يعرف العالم أنكم الأجمل، وأنكم الأعز من الفرسان".

 

وفي ما يلي نص الرسالة:


-----------------------------------------------------------------------------

 

بسم الله الرحمن الرحيم

"ولا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين"

صدق الله العلي العظيم

 

 

 

الحمد لله رب العالمين ..

الحمد لله الذي جعل في الأمة رجالاً يكسرون الصمت، فها أنتم أسرانا البواسل تكسرون الصمت الذي يلف المنطقة تجاه فلسطين وشعبها، فلا صوت يعلو فوق صوتكم اليوم، ولا جرح فوق جرحكم اليوم، لا نصر إلا نصركم اليوم.

 

وأنتم تتقدمون الصفوف، مجاهدون تذودون عن أعز ما نملك من كرامة وشرف، فأنتم سيفنا ورمحنا الذي لا ينثلم، بكم قاتلنا وبكم ما زلنا نقاتل، بكم نشعر أننا نملك إرادة القتال وإرادة البقاء وإرادة الحياة.

 

بكم تكبر فلسطين، تكبر المقاومة، بكم تتوحد الصفوف، وتستبين طريق المؤمنين.   بكم وأنتم تشهرون أجسادكم وأرواحكم في وجه العالم الظالم، وفي وجه الكيان الصهيوني، وفي وجه الذل الذي يريدوننا أن نتسربل به، فتصنعون لفلسطين مجداً جديداً يتجدد بكم، ولتعلنوا للعالم أن الظلم إلى زوال، والقهر إلى انتهاء، وترسمون كل يوم ملحمة جديدة في لائحة ملاحم الشعب الفلسطيني، الذي لم يتوقف يوماً عن مقارعة المشروع الصهيوني، ليثبت للعالم أجمع أن شعب فلسطين هو الأقدر على مقارعة ما أنتجته البشرية من شرور، متمثلاً في هذا الكيان القاتل والمقيت، وبهذه العنصرية الكريهة.

 

وها أنتم تتصدرون المشهد الفلسطيني والعربي، برغم كل العناوين المحلية والإقليمية والدولية، إلا أنكم بقيتم العنوان الأبرز، والعنوان الأهم، وتؤكدون بصمودكم أنكم الأعلون وأنكم المؤمنون وأنكم المنتصرون إن شاء الله تعالى.

 

فأنتم ما نملك من كرامة وأنتم تخوضون معركة الكرامة، لتفضحوا - بصبركم - كل ما يحيط بنا من ظلم وحصار، فأنتم اليوم نشيد الصباح للذاهبين إلى الوطن عبر المقاومة والجهاد، ومن واجبنا أن نفعل وأن نعمل على استخلاصكم من مخالب الجلاد، فهذا واجبنا اليوم، هذا لن يتحول إلى حلم ننام عليه، إنما هو رؤية والتزام وواجب علينا جميعاً، واجب الذين حملوا راية الجهاد لتبقى فلسطين قسماً وعلماً ووِردُ صلاةٍ في كل حين.

 

أيمن طبيش رأس رمحكم اليوم، فلترتفع الرايات قياماً تحمل صوركم، تنادي بكم رموزاً لهذا الشعب العريق والأصيل، ولتتوحد خلفكم جماهير فلسطين ومقاتلوها، ولتمتلئ ساحات الوطن تهتف لكم، وتقف معكم، حتى يعرف العالم أنكم الأجمل وأنكم الأعز من الفرسان

 

هذا زمنكم وهذا طريقكم طريق الكرامة والحرية

سلام لكم، سلام عليكم، ويوم حريتكم قادم بإذن الله

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


-----------------------------------------------------------------------------


انشر عبر
المزيد