الشيخ عدنان: اعتقال النشطاء المساندين للأسرى بمثابة إعلان حرب

30 أيار 2014 - 10:57 - الجمعة 30 أيار 2014, 10:57:12

القدس للأنباء – وكالات
اعتبر الشيخ خضر عدنان القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، أن استمرار أجهزة أمن السلطة في ممارسة الاعتقال السياسي، خاصة للنشطاء المتضامنين مع الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال، لهو بمثابة اعلان حرب على الأسرى المضربين في سجون الاحتلال.


وقال الشيخ عدنان في تصريح له اليوم الجمعة، ما حدث البارحة بالقرب من خيمة الاعتصام في نابلس من اعتقال الفنان والأسير المحرر ياسين أبو لفح وناشطين آخرين، بالإضافة إلى حملة اعتقالات من أجهزة السلطة للشباب الفلسطيني المساندين للأسرى المضربين عن الطعام، هو بمثابة إعلان حرب على الإضراب والمضربين في سجون الاحتلال.


وأضاف، أن هذا الاستهداف للمساندين للأسرى لا شك أنه يؤثر سلباً على الحالة الشعبية المساندة للأسرى المضربين عن الطعام، وقد تخيف البعض بأن تضامنه مع الاسرى المضربين يمكن أن يدفع ثمنه الاعتقال في السجون الفلسطينية.


وطالب الشيخ عدنان بإغلاق ملف الاعتقال السياسي ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال "الاسرائيلي".
 

انشر عبر
المزيد