مقتل مدنييْن بقصف على الفلوجة ومصرع جنود عراقيين

30 أيار 2014 - 09:28 - الجمعة 30 أيار 2014, 09:28:00

القدس للأنباء - وكالات
قالت مصادر طبية في مستشفى الفلوجة بمحافظة الأنبار غرب العراق، إن مدنيين قتلا وأصيب تسعة آخرون جراء قصف لقوات الحكومة العراقية على المدينة أمس الخميس. وأفاد شهود عيان بأن القصف استخدمت فيه الصواريخ والمدفعية الثقيلة، وتركز على أحياء الضباط والشهداء والحي الصناعي.
 
وفي سياق متصل قال مسلحو العشائر إنهم قتلوا ثمانية جنود، خلال اشتباكات مع الجيش في المحيط الجنوبي للفلوجة، وفي تفجير عبوة ناسفة أثناء محاولة الجيش التقدم إلى مواقع المسلحين قرب جامعة الفلوجة.
 
وفي إطار التطورات بمحافظة الأنبار، بث ناشطون على الإنترنت تسجيلا يظهر عناصر قوات التدخل السريع (سوات) وهم يجلون زملاء لهم قتلوا في كمين لمسلحي العشائر في منطقة الجزيرة شمال الرمادي، وسط تبادل كثيف لإطلاق النار مع المسلحين. ولم يشر الناشطون إلى تاريخ التسجيل.
يذكر أن منطقة الجزيرة تشهد منذ نحو خمسة أشهر اشتباكات بين القوات الحكومية ومسلحي العشائر الذين يفرضون سيطرتهم على أجزاء من الرمادي ومدينة الفلوجة، منذ فض الجيش اعتصاما مناهضا لرئيس الوزراء نوري المالكي بالقوة في الرمادي نهاية العام الماضي.
وكان المالكي دعا النازحين من محافظة الأنبار للعودة إلى منازلهم. كما طالب في كلمة متلفزة الأهالي القادرين على حمل السلاح بالالتحاق بالمقاتلين لطرد الجماعات المسلحة من المحافظة.
وفي هذا السياق، قال أحد شيوخ عشائر محافظة الأنبار الشيخ علي حاتم السليمان، إن أي مبادرة لحل أزمة الأنبار لا تتضمن انسحاب قوات الجيش من المحافظة مرفوضة، وأضاف أن ثوار العشائر لن يلقوا السلاح حتى يستردوا حقوقهم.
 

انشر عبر
المزيد