الأسرى يواصلون الإضراب لليوم الـ 31 على التوالي

24 أيار 2014 - 12:47 - السبت 24 أيار 2014, 12:47:03

القدس للأنباء- وكالات
يواصل الأسرى الإداريون في سجون العدو "الإسرائيلي" إضرابهم المفتوح عن الطعام لليوم الـ31 على التوالي، للمطالبة بإنهاء اعتقالهم التعسفي دون تهمة.
 

وطالبت فعاليات وأهالي الأسرى بتدخل رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، لدى المؤسسات الدولية ذات العلاقة، للضغط على العدو ووقف الإعتقال الإداري.
 

وقال نادي الأسير الفلسطيني: " 205 أسير بينهم 175 من المعتقلين الإداريين ما زالوا يواصلون الإضراب المفتوح عن الطعام".
 

وحذر النادي في بيان له، من مغبة تدهور وضعهم الصحي، جراء الإجراءات التعسفية، التي ترتكبها سلطات العدو بحقهم.
 

وشدد على ضرورة تضافر الجهود الدولية والعربية، وتدخل كل الجهات المدافعة عن حقوق الإنسان والرافضة للتعذيب، لإنهاء معاناة الأسرى، بخاصة الإداريين منهم.
 

و أكد مركز "الأسرى للدراسات"، أن ما لا يقل عن 2250 كيلو جرام سقطت من أجساد الأسرى في الإضراب المفتوح عن الطعام منذ 31 يوماً متتالية.
 

ودعا أصدقاء الشعب الفلسطيني في العالم، والمؤسسات الدولية والجامعة العربية والمنظمات الحقوقية والإنسانية، للضغط على العدو، للاستجابة لمطالب الأسرى العادلة، ولإنقاذ حياتهم قبل فوات الأوان.
 

وأضاف: "أن تدهوراً كبيراً طرأ على وضع الأسرى المضربين، وعلى حالة الأسير أيمن اطبيش، المضرب منذ 86 يوماً على التوالي".
 

وأوضح مدير مركز "الأسرى" الأسير المحرر رأفت حمدونة، أن الأسرى يفقدون ما معدله كيلو غرام على مدار ثلاث أيام، ومن ثم يفقدوا نصف كيلو غرام يومياً بعد ذلك ، وأن كل أسير فقد ما معدله 17 كيلو جرام طوال الإضراب، حيث فقدوا القدرة على القيام والمشي، ويتم نقلهم على النقالات للعيادة والمستشفيات الخارجية، بسبب الدوخان ونقص السكر والضغط والوزن.


ودعا حمدونة للقيام بحملة دعم ومساندة حقيقية لا رمزية، وذلك ببرنامج فعاليات على الأرض وبالتعاون مع الأشقاء العرب والمؤسسات الدولية، للضغط على العدو، للموافقة على مطالب الأسرى.

 

انشر عبر
المزيد