قعدان: الأسرى علَموا العدو كيف تكون المفاوضات

23 أيار 2014 - 06:04 - الجمعة 23 أيار 2014, 18:04:49

القدس للأنباء- وكالات


خرجت جماهير فلسطينية حاشدة عقب صلاة الجمعة، من مسجد جنين الكبير باتجاه دوَار الشهداء، نصرة للأسرى المضربين عن الطعام لليوم 30 في سجون العدو "الإسرائيلي".
 

وشارك في مسيرة "جمعة الغضب" قيادات من حركة "الجهاد الإسلامي" في مقدمتهم الشيخ خضر عدنان بطل معركة الكرامة، والقيادي طارق قعدان، ووزير الأسرى السابق وصفي قبها ، وعدد من القيادات الفلسطينية.
 

وقال القيادي في حركة "الجهاد الإسلامي" الشيخ طارق قعدان:"الأسرى ماضون بنا ومن غيرنا في معركة إضرابهم المفتوح عن الطعام في سجون الإحتلال".
 

ووجه قعدان كلمة إسناد لعائلة الأسير أيمن طبيش المضرب منذ 85 يوماً، قال فيها: "روحه الآن مفتوحة على مصراعيها نحو التحدي والحياة"، وشدد على أن المضربين " ليسوا عبثيين ولا إرتجاليين، لكنهم صنَاع الحياة وروَادها، وبإرادتهم ستصنع الحياة".
 

وتابع:"هذا ما أراده أيمن طبيش في إضرابه الخامس، فقد أضرب مع الشيخ خضر الذي فتح هذا الباب لكل الصاعدين نحو مجدهم ونحو والحرية، حينما صدع بالحرية من خلال أمعائه، وحينما قال نموت ولا نركع".


ووجه قعدان رسالته للأسرى المضربين قائلاً:" نحن واثقون بكم، وسنحتفل قريباً في مدينة دورا بإنتصار إيمن طبيش ومن معه".
 

وختم قعدان:" الآن الإحتلال يعرف أن المفاوضات تكون من خلال الدم و اللحم، وتقيؤ الأحماض الزرقاء والبنية والخضراء، لكنهم يعرفون أيضا أنها إرادة صلبة لن تقهر، لأنها تستند لفكر لا يقهر".

 

انشر عبر
المزيد