مسيرة تضامنية مع الأسرى في نابلس

23 أيار 2014 - 08:43 - الجمعة 23 أيار 2014, 08:43:09

القدس للأنباء- وكالات


شارك المئات من أبناء مدينة نابلس في الضفة الغربية بالمسيرة التي انطلقت، مساء أمس الخميس، من البلدة القديمة في المدينة، للتضامن مع الأسرى الإداريين المضربين عن الطعام.
 

وانطلقت المسيرة من أمام مسجد النصر في البلدة القديمة، بمشاركة عدد كبير من أهالي البلدة القديمة وممثلي المؤسسات والفصائل، وعدد من الأسرى المحررين، وأهالي الأسرى.
 

ورفعت خلال المسيرة الأعلام الفلسطينية، والشعارات الداعمة لحقوق الأسرى، وأخرى تطالب بالتدخل لإنهاء معاناة المعتقلين الإداريين، واخترقت عدداً من شوارع المدينة، انتهاءً بميدان الشهداء قرب صرح الشهيد نايف أبو شرخ، حيث نظم مهرجان خطابي.
 

وتحدث في المهرجان مدير "نادي الأسير" في المحافظة رائد عامر، حيث دعا إلى التفاعل الجماهيري الأوسع مع قضيه الأسرى، بخاصة المضربين عن الطعام.
 

وشدد الناشط السياسي محمد دويكات في كلمته بإسم لجنه "التنسيق الفصائلي"، على ضرورة التدخل من قبل المجتمع الدولي، لإنقاذ حياة الأسرى والمعتقلين المضربين عن الطعام لليوم 29 على التوالي.
 

وطالب بضرورة التحرك العاجل والضغط على حكومة العدو لإنقاذ حياة الأسرى، بخاصة في ظل تدهور أوضاعهم الصحية.


وعاهد رئيس لجنة "الأسرى المحررين" حسني زلوم، الأسرى بأن يواصل المحررون نقل معاناتهم، والوقوف إلى جانبهم، مضيفاً: "سنبقى الأوفياء ولن نترك الأسرى المضربين وحدهم".

 

انشر عبر
المزيد