الميزانية

21 أيار 2014 - 09:17 - الأربعاء 21 أيار 2014, 09:17:29

يديعوت- الجيش الإسرائيلي

بعد أسابيع طويلة من حفاظه على الصمت، صرح رئيس الأركان بيني غانتس أخيراً في موضوع تقليص ميزانية الدفاع. فقال إن "سلم الأولويات الوطنية يتغير ومعه لأسفي أيضاً القرارات الوطنية المتعلقة بالأمن. وكنتيجة لذلك فإننا نواجه تحدياً مالياً مركباً لم نشهد له مثيل من قبل وقد تكون له آثار دراماتيكية على الجيش الإسرائيلي.


"هذه الأيام سنضطر إلى إتخاذ قرارات أليمة تؤثر على كل المنظومات وعلى كل المجالات – في الاحتياطي، في النظامي وفي التدريبات. لست رجل بشائر. وصحيح حتى هذه اللحظة فإن الخطط الهامة جدا من ناحية أمنية وتتعلق بمنظومة الاحتياط لن يكون ممكناً أن تتحقق هذه السنة. ففي أثناء هذه السنة لن تتدرب منظومة الاحتياط. في هذا الوقت سنفضل تدريبات النظامي على تدريبات الاحتياط ليس لأنها ليست هامة ولا لأنها ليست ضرورية بل لأن هذا اضطرار مالي. أقول لهم بصراحة أني قلق على الأهلية".


وغانتس لا يهدد فقط بل تقرر في الأيام الأخيرة إلغاء عموم تدريبات الاحتياط حتى نهاية السنة، بما في ذلك سلسلة من مناورات الوحدات الكبرى التي كان مخطط لها للصيف القريب.


 

انشر عبر
المزيد