محاكمة صورية في غزة لقادة "إسرائيليين"

16 أيار 2014 - 08:40 - الجمعة 16 أيار 2014, 08:40:53

القدس للأنباء- وكالات
أقامت كلية "دار الدعوة والعلوم الإنسانية" في مدينة رفح جنوب قطاع غزة، مساء أمس الخميس، محاكمة صورية، لقادة "إسرائيليين"، ساهموا في قتل أسرى فلسطينيين داخل السجون "الإسرائيلية".


ونفّذ العرض 15 طالباً من الكلية، مثّلوا أدوار "القاضي، وهيئتي الإدعاء، والدفاع، والمتهمين.
 

واستمع "القاضي" لشهادة حقيقية من الأسير المحرر "أيمن شعث"، الذي قضى 12 عامًا داخل السجون "الإسرائيلية"، تحدث خلالها عن واقع السجون "الإسرائيلية"، وما ترتكبه سلطات السجون بحق الإسرى من انتهاكات.
 

 وفي نهاية المحاكمة الصورية، أصدر "القاضي"، حكماً بالسجن على إثنين من المتهمين الذين يمثلون "القيادة الإسرائيلية"، بالسجن لمدة 20 عاماً، وغرامة مالية قدرها مليون دولار أمريكي، وتعويض كل أسير فلسطيني مبلغ (14 دولار أمريكي) عن كل يوم قضاه في السجن.
 

وعقب المحاكمة، قال مسؤول ملف الأسرى في حركة "فتح" في قطاع غزة تيسير البرديني:"نتمنى أن يأتي اليوم الذي يحاكم فيه قادة الاحتلال على جرائهم بحق الأسرى".
 

وأضاف البرديني (وهو أسير محرر): "هناك من الأسرى من قُتل بشكل مباشر، أمام أعيننا، ومنهم من قتل بسبب الإهمال الطبي، وهناك من قتلوا لأسباب أخرى كثيرة".


وختم البرديني: "هناك نحو 206 أسيراً قتلوا داخل السجون، ويوجد نحو 1600 أسيراً مريضاً، بينهم 26 مرضى بالسرطان".

 

انشر عبر
المزيد