هدوء تام في مخيم عين الحلوة

13 أيار 2014 - 09:02 - الثلاثاء 13 أيار 2014, 09:02:05

القدس للأنباء - عين الحلوة
أفاد مراسل وكالة "القدس للأنباء" في مخيم عين الحلوة اليوم الثلاثاء، أن هدوءاً تاماً ساد أجواء المخيم، بعد اشتباكٍ وقع بين مجموعة بلال بدر وعائلة حجير من جهة، وعناصر من حركة "فتح" من جهة أخرى، أسفرت عن سقوط عشرة جرحى وأضرار مادية جسيمة.


وأشارت مصادر فلسطينية لـ "القدس للأنباء"، أن خرقاً لم يحصل لوقف إطلاق النار ليلاً، فيما ساهم انتشار قوة فصل مؤلفة من الحركة الإسلامية المجاهدة، وعصبة الأنصار الإسلامية، في ضبط الوضع الأمني وتحصينه.


وكشف انقشاع الليل عن خسائر مادية كبيرة، في بعض المنازل والسيارات والمحال والمؤسسات التجارية، بسبب الاشتباك.


ومن المتوقع أن تعاود مؤسسات "الأونروا" الاجتماعية والصحية والخدماتية نشاطها، بينما يبقى مصير المدارس مجهولاً.




 

انشر عبر
المزيد