حراك شعبي واتصالات سياسية تنجح في وقف إطلاق النار في عين الحلوة

12 أيار 2014 - 08:17 - الإثنين 12 أيار 2014, 20:17:53

وكالة القدس للأنباء – خاص
تفيد آخر المعلومات الواردة من مخيم عين الحلوة أن المخيم يشهد، منذ بعض الوقت، وقفاً لإطلاق النار، في وقت تنفذ فيه عصبة الأنصار انتشاراً على مفرق سوق الخضار للفصل بين المتقاتلين.
وأفادت مصادر مطلعة (القدس للأنباء) أن الساعات الماضية شهدت حراكاً شعبياً واسعاً واكب المساعي والاتصالات السياسية، أسفر عن وقف لإطلاق النار، بعد نزول العشرات من أهالي المخيم للفصل بين المتقاتلين، رغم تعرض المسيرة الشعبية لإطلاق نار، لم يسفر عن إصابات.


وعلمت (القدس للأنباء) أن مقترحاً تم تداوله خلال الساعات الماضية يقضي بانتشار قوة أمنية قوامها: عصبة الأنصار، والحركة المجاهدة، وحركة حماس، وحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين.  غير أن غالبية القوى ارتأت انتشار قوة أمنية تشارك فيها جميع القوى والفصائل بلا استثناء، نظراً لحساسية الوضع من ناحية، ولقطع الطريق أمام الاصطياد في الماء العكر، من ناحية ثانية.


وأشارت معلومات الى تعرض عناصر العصبة الى إطلاق نار خلال تنفيذ عملية الانتشار للفصل بين المتقاتلين، ما أدى الى جرح عنصرين من عناصرها.


وفي سياق متصل، أفادت المصادر أن جماعة الناشط الإسلامي "بلال بدر" تلقت نصائح بضرورة وقف إطلاق النار، وعدم الوقوع في شراك فخ يهدف الى توسيع دائرة الاشتبكات على مستوى كامل المخيم.
 

انشر عبر
المزيد