خطة باراك للإنسحاب الأحادي من الضفة

09 أيار 2014 - 03:52 - الجمعة 09 أيار 2014, 15:52:43

القدس للأنباء- وكالات
عرض رئيس الوزراء "الإسرائيلي" الأسبق إيهود باراك، أمس الخميس، تفاصيل خطته للإنسحاب الأحادي الجانب من الضفة الغربية، وذلك كرد على فشل خطة التسوية الأخيرة.

وقال باراك : "خطة المفاوضات A قد فشلت ويجب حالياً الانتقال للخطة B، والتي تقضي قيام "إسرائيل" بإعادة ترسيم حدودها مع الضفة، بما يشمل الكتل الاستيطانية الكبيرة، بالإضافة لضواحي القدس و80% من المستوطنات، والإعلان بعدها عن وجود دولة فلسطينية قابلة للتواصل وراء الحدود، بما يشمل خط سير أرضي بين الضفة وغزة، وبقاء إسرائيلي عسكري على سلسلة جبال الضفة وغور الأردن، بشكل لا يمس بحياة الفلسطينيين".
 

وأضاف باراك خلال حديثه في مؤتمر "وينغيت" بمعهد واشنطن لدراسات الشرق الأوسط : "في حال ترك الأمر للمتطرفين من الطرفين، فسنرى أنفسنا أمام دولة واحدة من البحر إلى النهر، ولا يمكن أن تبقى هذه الدولة يهودية وديمقراطية في نفس الوقت، وفي حال عدم منح السكان الفلسطينيين حق الانتخاب للكنيست، فلن تكون دولة ديمقراطية، وفي حال السماح لهم فسيسيطر المسلمون على غالبية أعضاء الكنيست خلال سنوات، ما يهدد بتحويلها إلى دولة مسلمة".




 

انشر عبر
المزيد