"الجهاد" تطالب بتشكيل إستراتيجية موحدة لتحرير الأسرى

09 أيار 2014 - 03:27 - الجمعة 09 أيار 2014, 15:27:15

القدس للأنباء- وكالات
شارك الآلاف من أنصار ومؤيدي حركة "الجهاد الإسلامي في فلسطين"، ظهر الجمعة، في مسيرة جماهيرية حاشدة بمحافظة خان يونس، إسنادا ودعماً للأسرى المضربين عن الطعام.
 

انطلق المشاركون في المسيرة بعد أداء صلاة الجمعة، صوب قرية برقوق؛ يتقدمهم عدد من قيادات حركة "الجهاد"، وقد حملوا لافتات كتب عليها شعارات تندد بالإعتقال الإداري وسجن الأسرى المرضى، مؤكدين على ضرورة تكاتف الجهود لدعمهم.
 

وأكد مدير مؤسسة "مهجة القدس" ياسر صالح، أن الأسرى يتعرضون لانتهاكات واسعة، وعلى وجه الخصوص اعتقالهم دون محاكمة، وهو ما يسمى بـ"الاعتقال الإداري".
وطالب الشعب الفلسطيني في كل الأماكن بضرورة تكثيف دعمهم للأسرى"حتى لا يتركوا لقمة سائغة للعدو الصهيوني".
 

وتساءل في كلمة وجهها للمؤسسات الحقوقية الدولية: "أين أنتم مما يدور بالسجون "الإسرائيلية"؟، أين أنتم من كل إنتهاك يرقى إلى جريمة حرب دولية؟، أين مؤسسات حقوق الإنسان الآن، وهم الذين كانوا ينادون بتحرير جلعاد شاليط؟، أين المجتمع الدولي الظالم من الأسرى المرضى والمعتقلين الإداريين وجوعهم؟.. حتى اللحظة لم نسمع صوت مؤسسة تستنكر الإعتداءت بحق أسرانا الأبطال".
 

وأوضح صالح، أن العدو يشن حملة خانقة ضد الأسرى المضربين؛ مشيراً أنه حرمهم من تناول المدعمات الغذائية التي تقويهم على إضرابهم، الأمر الذي يهدد حيات العشرات منهم.
 

و قال القيادي في حركة "الجهاد الإسلامي" أحمد المدلل:"نؤكد لأسرانا أننا لن ننساهم ما دام يوجد أسير داخل سجون الإحتلال، لن ننساهم والعدو يمارس بحقهم أفظع الجرائم، فهل يعقل أن ننسى أكثر من 5000 أسير، منهم من يعاني من الإمراض الخطيرة المستعصية".
 

وأضاف:"معركتهم هي معركتنا، وإضرابهم هو إضرابنا، وثقوا أيها الأسرى الكرام بأنكم لمنتصرون، أيها الأسرى كونوا يداً واحدةً في وجه العدو الصهيوني، حاربوا العدو بأمعاء واحدة وصوت واحد، حتى تكسروا السيف المسلط على رقابكم "الاعتقال الإداري"".
واستنكر الصمت الدولي والحقوقي تجاه ما يتعرض له الأسرى الفلسطينيين داخل المعتقلات "الإسرائيلية".
 

وطالب المدلل، الفصائل الفلسطينية بضرورة تشكيل إستراتيجية وطنية موحدة لتحرير الأسرى من المعتقلات "الإسرائيلية"، قائلاً: "في ظل أجواء المصالحة علينا وضع إستراتيجية وطنية موحدة ننهي بها عذابات أسرانا، ونعمل من خلالها على تحريرهم".
 

ودعا المقاومة الفلسطينية وعلى رأسهم "سرايا القدس"، الجناح العسكري لحركة "الجهاد الإسلامي"، و"كتائب القسام"، الجناح العسكري لـ"حماس"، بضرورة تفعيل أدواتهم العسكرية للإفراج عنهم.


ودعا المدلل، العرب إلى ضرورة الضغط على "إسرائيل"، لصالح الإفراج والتخفيف عن الأسرى.

 

انشر عبر
المزيد