فيلم وثائقي يهودي عن الشاعر الفلسطيني محمود درويش يعرض في فيين

22 نيسان 2014 - 08:46 - الثلاثاء 22 نيسان 2014, 08:46:40

عرضت منظمة ‘السيدات المتشحات بالسواد’ في مقرها في العاصمة النمساوية فيينا، الخميس، فيلماً وثائقياً عن الشاعر الفلسطيني الراحل محمود درويش، للمخرجة اليهودية سيمون بيطون.
وشاهد الفيلم الذي حمل اسم ‘وبما أن الوطن هو اللغة’، عدد كبير من المهتمين بالقضية الفلسطينية، والصراع العربي – الإسرائيلي من النمساويين، واليهود، والأجانب، وسط غياب عربي وفلسطيني.
ويتناول الفيلم الذي يأتي بمناسبة اختيار الأمم المتحدة 2014 عاماً دولياً للتضامن مع الشعب الفلسطيني، دور الشاعر درويش (13 مارس/أذار 1941 – 9 أغسطس/آب 2008) في القضية الفلسطينية، وذلك في 60 دقيقة ناطقة باللغة العربية ومصحوبة بترجمة فورية للإنكليزية.
والفيلم الذي تم إنتاجه عام 1997، هو واحد من الأفلام الوثائقية التي تعيد اكتشاف شعر درويش والعلاقة بينه وبين الأرض، كما أنه ينتقل بمشاهده بين مراهقة درويش في بلدته ‘البروة’ شمالي إسرائيل، ثم السنوات التي قضاها في المنفى في بيروت وتونس، ثم عضويته بمنظمة التحرير الفلسطينية (فتح)، وأخيراً في باريس، وعمان، ورام الله.
وقالت باولا حوراني، رئيسة منظمة ‘السيدات المتشحات بالسواد’، إن :’شعر درويش الذي حظي بشعبية جارفة في العالم العربي من الشرق الأوسط إلى شمال أفريقيا، بث الحياة في نفوس الفلسطينيين، ولعب دوراً كبيراً في تطور القضية’، مشيدة بـ’أدائه الرائع لقصائده على خشبة المسرح في دول مختلفة’.

 

انشر عبر
المزيد