لينا الجربوني تدخل عامها الـ 14 بالأسر

18 نيسان 2014 - 02:09 - الجمعة 18 نيسان 2014, 14:09:06

القدس للأنباء- وكالات


تدخل عميدات الأسيرات في سجون العدو "الإسرائيلي" لينا أحمد الجربوني (40 عاما)، الجمعة، عامها الرابع عشر بالاعتقال، في ظل تدهور مستمر في حالتها الصحية.
وتقضي الجربوني التي تنحدر من قرية عرابة داخل الأراضي المحتلة عام 1948، حكماً بالسجن لمدة 17 عاماً، بتهمة تقديم مساعدات لفصائل المقاومة، في تنفيذ عمليات فدائية ضد أهداف للعدو.
وتعاني الجربوني من عدة أمراض أصعبها الصداع الدائم والإنتفاخات في القدمين، وأجرت عملية جراحية لاستئصال المرارة.
وتتعمد سلطات العدو إهمال علاج الجربوني، لتزيد من معاناتها، وتقوم بصفة ممثلة للأسيرات في الحوار مع إدارة السجن، وفي متابعة شؤون الأسيرات واحتياجاتهن، والدفاع عن حقوقهن الأساسية.
وأكدت والدة الأسيرة الجربوني في حديث لإذاعة "صوت الأسرى" في غزة، أن إبنتها تعاني وضعاً صحيًا صعبًا، مبديةً قلقها الشديد على صحتها.


 

انشر عبر
المزيد