العدو يكشف عن قذائف هاون جديدة لمواجهة مطلقي الصواريخ

14 نيسان 2014 - 01:09 - الإثنين 14 نيسان 2014, 13:09:04

كشف العدو الصهيوني عن تقنية جديدة يستخدمها الجيش الصهيوني في إطلاق قذائف الهاون عيار 120 ملم.
وذكرت مصادر عسكرية صهيونية، أن القذيفة صممت بالأساس بهدف مواجهة مطلقي الصواريخ من قطاع غزة.
وقد وجب من الناحية الأمنية وبهدف تنبيه المجاهدين لهذه التقنية عرض هذا التقرير الذي يذكر أن الجيش الصهيوني أدخل نظام جديد لإطلاق قذائف الهاون 120 ملم التي أسماها (قذائف ذكية) تستخدم تقنية ( قلب النيزك) أو ما يعرف بالتغذية الراجعة أثناء الأحداث.
وذكر التقرير الذي بثه الإعلام الصهيوني حول هذه القذيفة التي تستخدم تقنية نظام GPS  ويمكن التحكم بها حين انطلاقها, وتصيب أهدافها بدقة بالغة على عكس القذيفة السابقة ويمكن لها اكتشاف مطلقي الصواريخ واستهدافهم بالتنسيق مع بنك الأهداف العامة للجيش الصهيوني.
وذكر المراسل العسكري للقناة أن هذه القذيفة هي باهظة الثمن بالنسبة للقذائف المعتادة وتشابه صواريخ "تموز" من حيث الأداء , وتم استخدامها وتجريبها على الحدود السورية.
وأوضح انه يمكن استخدامها بنفس القاذفات القديمة وبنفس لوحات المفاتيح السابقة المستخدمة في "فيلق يخير".
وأفاد المصدر نفسه، أنه بإمكان إطلاق القذيفة بواسطة مدافع ذات قطر 120 ملم الأرضية وكذلك من على قاذفات الهاون المنصوبة على ناقلة الجند الصهيونية من طراز "نمر".
ولفت المسئول الأمني، إلى أن الرأس الحربي للقذيفة يمكن برمجته كقنبلة متفجرة تغطي مساحة انفجار تصل إلى متر أو مترين فوق الهدف قبل لحظة الإصابة، موضحاً أن هذا الخيار سيزيد من قوة نشر الشظايا القاتلة التي يمكن أن تصيب أي هدف متخفي خلف سواتر مادية.
 

انشر عبر
المزيد