يديعوت: التنسيق الأمني مستمر رغم تعثر المفاوضات

07 نيسان 2014 - 11:44 - الإثنين 07 نيسان 2014, 11:44:54

أبدت مصادر سياسية إسرائيلية، مساء الأحد، تخوفها من انهيار عملية "السلام" قريباً رغم مواصلة الجهود للتوصل إلى تفاهمات معينة تضمن استمرار المفاوضات في الفترة القريبة.
ونقلت صحيفة "يديعوت احرونوت" في موقعها على الشبكة، عن مصادر سياسية ضالعة في تفاصيل المفاوضات مواقفاً متباينة نوعاً ما، الا أن اللهجة العامة كانت متشائمة، رغم الأمل الذي ساد أمس بأن تنجح رئيس طاقم المفاوضات الاسرائيلي "تسيفي ليفني" باخراج المفاوضات من الطريق المسدود الذي وصلت اليه.
مصدر آخر قال للصحيفة بلهجة حادة، إن العملية التي كانت قائمة قد انتهت، وعلى إسرائيل أن تستعد للعودة إلى المألوف الذي كان سائداً قبل بدء المفاوضات التي ابتدأت قبل تسعة أشهر، وأضاف من جهتنا التنسيق الأمني لا زال مستمراً ولكن العملية السلمية لم تعد قائمة.
وقال مصدر آخر، ان المفاوضات موجودة في اتجاه سيئ  لكنه أراد أن يعطي فرصة إضافية لجهود لفني بضعة أيام أخرى، مشيراً إلى الكثير من الجهود المبذولة لإنقاذ الوضع.
ويقول المصدر إنهم ينتظرون في إسرائيل اجتماع كيري واوباما ليروا كيف ستتصرف الولايات المتحدة، محذراً من ان كيري اليوم لم يعد كيري الذي كان قبل بضع أسابيع.
إلى ذلك ورغم العقوبات التي أعلنت عنها إسرائيل ضد السلطة الفلسطينية، عقب توجهها إلى منظمات الأمم المتحدة، فإن إسرائيل لن تتخذ خطوات من شأنها المس بإقتصاد السلطة الفلسطينية بشكل جدي لأن ذلك من شأنه المس بالمصالح الإسرائيلية.

 

انشر عبر
المزيد