يديعوت: المفاوضات نسخة دبلوماسية عن "الماليزية المفقودة"

01 نيسان 2014 - 12:44 - الثلاثاء 01 نيسان 2014, 12:44:05

كتبت صحيفة "يديعوت احرونوت" في افتتاحيتها، اليوم الثلاثاء، أنه ربما قد حان الوقت لانسحاب الولايات المتحدة من محادثات "السلام" ، وأن تدع عباس ونتنياهو يتفقان لوحدهما.
وقالت: "إن هدف وزير الخارجية الامريكي واضح منذ البداية، بأن يقوم الفلسطينيون و"الإسرائيليون"، بالتوقيع على اتفاق شامل خلال 9 أشهر، أو على الأقل وضع "اتفاق الإطار"، الذي من الممكن أن يؤدي إلى اتفاق شامل.
وأشارت إلى أنه من أجل تحقيق ذلك، قام كيري بتعيين فريق مكون من 120 شخصاً من الخبراء "الإسرائيليين" والفلسطينيين، وذلك لإزالة العواقب الأمنية والسياسية والاقتصادية، التي تقف عائقاً أمام تحقيق "السلام".
وتابعت: "في القنصلية الأمريكية في القدس، عمل الأمريكيون ليلاً ونهاراً من أجل الوصول إلى اتفاق، وكان من المفترض أن يكون هذا الاتفاق الانجاز السياسي لكيري كوزير خارجية. وحرص كيري خلال وجوده خارج المنطقة على استمرار المكالمات الهاتفية مع عباس ونتنياهو".
وقالت:"إن كيري اكتشف أن عباس ونتنياهو مستعدان للاستمرار بالمحادثات الى ما لا نهاية، لكن بدون الوصول الى اتفاق، وعوضاً عن "السلام"، يريدان الحصول على المزيد من الوقت فقط، وكل منهما يضع الشروط ويتذمران لأمريكا".
واختتمت "يديعوت"، بالقول: "إنه خلال الأيام القليلة الماضية، كان الفريق الأمريكي يحاول انقاذ المفاوضات بالافراج عن الصفقة الرابعة من الأسرى، حيث أن عباس يقول إنه قدم تنازلات في بداية المفاوضات، ونتنياهو يطالب بالمزيد من التنازلات، والأمريكيون يبحثون عن حل يرضي الطرفين، للوصول إلى إنجاز حيال المحادثات".

 

انشر عبر
المزيد