تعذيب أصغر أسير فلسطيني

26 آذار 2014 - 09:40 - الأربعاء 26 آذار 2014, 09:40:55

كشفت محامية وزارة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين هبة مصالحة، عن ممارسات تعذيب وضرب وإهانات وحشية ولا أخلاقية بحق أصغر أسير فلسطيني في سجن "هشارون" للقاصرين، وهو رشيد رسمي الرشق (14 عاماً).
وأوضحت المحامية في بيان لها أمس الثلاثاء، أن الطفل الرشق من سكان البلدة القديمة في القدس تعرض أثناء اعتقاله في العاشر من شباط الماضي إلى الضرب المبرح من قبل جنود الاحتلال "هشارون".
من جهة ثانية، أفادت "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث" بأن إسرائيل وأذرعها التنفيذية في القدس المحتلة شرعت هذه الأيام ببناء أكبر مشروع تهويدي في القدس تحت مسمى "المجمع القومي للآثار" على مساحة نحو 20 دونماً ومساحة بناء اجمالية تصل الى 35 ألف متر مربع وبتكلفة تصل الى مئة مليون دولار.
وفي جلسة لمناقشة تقرير "المقرر الخاص" المعني بحالة حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة في جنيف أمس، أعربت المفوضة السامية لحقوق الإنسان لدى الأمم المتحدة، نافي بيلاي، عن قلقها العميق إزاء استمرار الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية والذي دخل عامه السابع والأربعين.
إلى ذلك، قالت الشرطة الاسرائيلية إن مخربين (متطرفون يهود) أتلفوا أمس إطارات 34 سيارة على الأقل مملوكة لفلسطينيين في القدس الشرقية، فيما يشتبه بأنها جريمة تتصل بكراهية العرب.
 

انشر عبر
المزيد