هآرتس: تآكل قوة الردع الإسرائيلية بالشمال والجنوب

21 آذار 2014 - 04:10 - الجمعة 21 آذار 2014, 16:10:58

تناولت صحيفة (هآرتس) الإسرائيلية في عددها الصادر الجمعة ما وصفته "تآكل" قوة الردع الإسرائيلية على جبهتي الجنوب والشمال خلال المرحلة الأخيرة مع اندلاع عدة حوادث توتر متفرقة.
وقال المحلل العسكري للصحيفة عاموس هرئيل في مقال له على الصحيفة إنه من الصعب على (إسرائيل) تثبيت قوة ردعها في جبهة الشمال مع حزب الله اللبناني وسوريا وفي جبهة الجنوب مع حركة (حماس) وباقي الفصائل.
وبرر هرئيل ذلك في ظل غياب دولة قوية تحكم تلك الجبهات حيث ادعى أن حماس في الجنوب باتت أقرب للدولة من النظام السوري الذي فقد السيطرة على الكثير من مناطقه لصالح المعارضة .
ورأى هرئيل أن مشكلة الاحتلال في الشمال كما في غزة تنبع من إمكانية خروج الأمور عن السيطرة ما بين عشية وضحاها "حيث لا يمكن التنبؤ بمستقبل هذه المنطقة في اليوم التالي والانفجار سيد الموقف كما أن اللاعبين كثر وبإيديولوجيات مختلفة ".
وأشار بهذا الصدد إلى التوتر الأخير الذي شهده قطاع غزة قبل أسبوع على خلفية اغتيال ثلاثة من مقاومي حركة الجهاد الإسلامي التي ردت بإطلاق القذائف الصاروخية، دعيا أن حماس تفهمت رغبة الجهاد بالانتقام "لكن وبعد انجلاء الغبار فضلت القيادة السياسية للحركتين العودة للتهدئة على ضوء الضغط المصري ".
وفيما بتعلق بالشأن السوري قال المحلل العسكري إن (إسرائيل) استعدت جيداً لإمكانية توجيه ما وصفها الجماعات الجهادية لسلاحها صوب هضبة الجولان لكن ما فاجئها فو قيام النظام السوري وحزب الله بمهاجمة الحدود أولا.
ولفت إلى حادثة تفجير عبوة قبل عدة أيام على الحدود مع الجولان ما أسفر عن إصابة 4 جنود بجروح بالإضافة إلى وضع حزب الله عبواته على خط سير الدوريات في جبل روس جنوبي لبنان مؤخراً.

 

انشر عبر
المزيد