علي سلّام رئيسًا لبلدية الناصرة

12 آذار 2014 - 07:42 - الأربعاء 12 آذار 2014, 07:42:25

فاز المرشح علي سلام في الإنتخابات المعادة لرئاسة بلدية الناصرة بعد حصوله على 62 بالمئة من أصوات الناخبين، فيما بلغت نسبة التأييد لمنافسه رامز جرايسي بنحو 38 بالمئة.
وتشير التقارير شبه النهائية لنتائج الانتخابات المحلية لبلدية الناصرة التي جرت أمس، إلى تفوق واضح للمرشح سلام على منافسه مرشح الجبهة رامز جرايسي.
وكانت التقارير الأولية قد أشارت إلى هذه النتائج فيما صرح نائب رئيس البلدية عوني بنا بأن كافة المؤشرات تؤكد فوز سلام.
وكانت قد أغلقت الصناديق في الساعة العاشرة من مساء اليوم، وبدأت عملية فرز الأصوات وسط حالة من الترقب الشديد.
تجدر الإشارة إلى أن نسبة التصويت كانت مرتفعة جدا، وتجاوزت 83%، أي ما يزيد عن 44 ألف مصوت.
وشهدت الناصرة مؤخرًا حالة من الانقسام الحاد على كافة الصعد بين تيارين رئيسيين: الجبهة الذي يمثله رامز جرايسي رئيس البلدية السابق منذ 15عامًا، وكافة التيارات التي تريد كسر هيمنة الجبهة التقليدية على البلدية رغم اختلاف مشاربهم وانتماءاتهم والذين يدعمون قائمة سلام.
يشار إلى أن انتخابات بلدية الناصرة جرت خلال انتخابات السلطات المحلية في "إسرائيل"، وأعلن فيها كل من رامز جرايسي ومنافسه علي سلام فوزهما في الانتخابات، وشكك كل منهما في النتائج وأعيد فرز الأصوات.
وبحسب النتائج، فإن سلام فاز في الانتخابات السابقة بفارق 22صوتًا عن منافسه جرايسي، غير أن المحكمة المركزية ألغت قرار لجنة الانتخابات التي ألغت صندوق ذوي الإعاقة وقررت فرزه، الأمر الذي قلب النتيجة بتفوق رامز جرايسي بـ 9 اصوات حسب المحكمة و7 أصوات حسب وزارة الداخلية.
ورفضت المحكمة المركزية في قرارها من يوم 22/01/2014 الالتماسات المقدمة من قبل سلّام، والذي التمس على قرار المحكمة التي قررت إعادة الانتخابات؛ وحددت في حينه وزارة الداخلية الإسرائيلية يوم 11/03/2014 لذلك.

 

انشر عبر
المزيد