الأسير "البرغوثي" يدخل عامه الـ11 بسجون العدو

05 آذار 2014 - 12:46 - الأربعاء 05 آذار 2014, 12:46:34

 يدخل الأسير عبد الله البرغوثي (42 عامًا) من مدينة رام الله بالضفة الغربية المحتلة، اليوم الأربعاء، عامه الحادي عشر على التوالي، داخل سجون العدو الصهيوني.

ويعتبر البرغوثي، خليفة يحيى عياش، في إدارة العمليات الاستشهادية، حيث بلغ مجموع القتلى في العمليات من تنسيقه وتدبيره، نحو 66 "إسرائيلي"، وأكثر من 500 جريح. وكانت المخابرات "الإسرائيلية" استطاعت اعتقاله في الخامس من مارس عام 2003، حيث كان خارجًا من إحدى مستشفيات رام الله، بعد أن أسرع صباحًا إلى معالجة طفلته الكبرى "تالا" في حينها، وفوجئ بالقوات الخاصة الصهيونية تقتحم المشفى وتكبل يديه وتعتقله .  
انشر عبر
المزيد