العدو الصهيوني يعترف باعتقال 1000 طفل خلال 2013!!

24 شباط 2014 - 12:58 - الإثنين 24 شباط 2014, 00:58:19

أكد مركز الأسرى للدراسات على تصريحات المدعي العام الصهيوني موريس هيرش حول اعتقال الاحتلال لـ1000 طفل فلسطيني قاصر خلال العام 2013.
وأشار هيرش في مقابلة مع "جيروسالم بوست" إلى تقديم عشرات الشكاوى من قبل محامى الأطفال اللذين تم الاعتداء عليهم، مؤكدًا محاكمة أطفال بعمر 12 و 13 عامًا.
من ناحيته، شدد مدير مركز الأسرى رأفت حمدونة على أن "إسرائيل" بهذا الاعتراف تنتهك القانون الدولي الإنساني بحق الأطفال، ولا تراعى الحقوق الأساسية في الاعتقال، وتلفيق التهم وتقديم للوائح الاتهام.
وأضاف أن هناك قاصرين تعرضوا للضرب والتعذيب خلال اعتقالهم واستجوابهم ومورست بحقهم التهديدات وانتزاع اعترافات بالقوة، وكذلك احتجازهم للتحقيق في مراكز داخل المستوطنات، وحرمان الأطفال من كافة حقوقهم القانونية وقدموا إلى محاكم عسكرية يحاكم بها البالغين.
وتطرق مركز الأسرى لبعض شهادات الأطفال التي سجلتها محامية وزارة شؤون الأسرى والمحررين برام الله هبة مصالحة خلال زيارتها لمعتقل "مجدو" ردًا على تقرير المدعي العام الصهيوني ، والذى يقلل خلاله من حجم الانتهاكات.

انشر عبر
المزيد