سكان المناطق الحدودية : ثبات وصمود رغم تهديدات العدو

21 شباط 2014 - 06:50 - الجمعة 21 شباط 2014, 06:50:12

 في ظل تنامي وتيرة التهديدات الصهيونية وتصاعد موجة الاعتداءات بحق كل ما هو فلسطيني، يعيش سكان المناطق الحدودية لقطاع غزة حالة من الخوف والترقب بفعل آلة البطش الصهيونية التي تفتح نيران أسلحتها الثقيلة على المواطنين بين الفينة والأخرى وارتفاع وتيرة التهديدات التي يطلقها العدو صباح مساء بشن عدوان كبير على غزة .

"الإعلام الحربي" يلقي الضوء على تلك المناطق ووجهة نظر أهلنا الصامدين فيها وكيف ينظرون إلى المستجدات التي تطرأ على الأرض في ظل تهديدات العدو .   حماقات واستفزازات من جانبه المواطن أبو محمد الذي يقطن على بعد 500 متر من الشريط الحدودي شرق مدينة خان يونس، يؤكد أن سكان الحدود يعيشون في حالة من القلق والخوف بفعل الحماقات التي ترتكب صبيحة كل يوم مبينا بأن السكان يستيقظون كل يوم على أصوات الطلقات النارية والمدفعية الثقيلة وأصوات الآليات العسكرية ، مشيرا أن ذلك كله لن يزيدنا إلا إصرارا وصمودا  على  هذه الأرض .   حالة من الإرباك والتخبط أما المواطن ح. أبو خليل، والذي يقطن على بعد 700 متر بالقرب من الشريط الحدودي شرق مدينة خان يونس، فأكد بدوره أننا لن نكون يوماً ضد المقاومة أو عبئاً عليها قائلاً: "إن أجسادنا وأجساد أبنائنا جسرا لعبور المقاومين تجاه العدو وإن دمائنا ستكون الفتيل لسراج النار والنور الذي ينير لهم الطريق". ووصف أبو خليل التهديدات الصهيونية الأخيرة بأنها حاله من الإرباك والتخبط التي يعيشها قادة العدو الصهيوني وتعكس الروح الانهزامية التي يعيشها الجندي الصهيوني في الميدان . ومن جهته، أكد المزارع أبو ياسر البريم، الذي تقع أرضه على مقربة من السياج الحدودي أن المزارعين يتعرضون بشكل يومي لاستفزازات العدو الصهيوني من خلال تجريف الأراضي الزراعية بصورة مستمرة ، مشيرا أن العدو الصهيوني يهدف من وراء هذه الاستفزازات إلى دفع المزارعين إلى التخلي عن أراضيهم ودفعهم نحو النزوح والهجرة مثلما فعل بأهالينا عام 1948م و 1967م، موضحاً أن الشعب الفلسطيني لن يكون يوما لقمة سائغة تلوكها أسنان العدو وقطعان مستوطنيه .   صمود وتحدي وفي سياق متصل، أكد أبو مجاهد، أحد القادة الميدانيين لسرايا القدس، بأن مجاهدي السرايا يصلون الليل بالنهار في حماية حدود قطاع غزة والوقوف بصلابة في وجه أي محاولة للتوغل يقوم بها العدو الصهيوني في المناطق الحدودية، وأنهم على أتم الاستعداد لمواجهة العدو الصهيوني رغم الفارق الكبير في الإمكانيات لصالح العدو .  
انشر عبر
المزيد