المافيا تمنع عائلة فلسطينية من دخول منزلها بيافا

19 شباط 2014 - 02:18 - الأربعاء 19 شباط 2014, 14:18:06

 منع أحد المستثمرين الأجانب وبتأجير فرق من عناصر "المافيا الروسية" عائلة فلسطينية من دخول بيتها في حي الجبلية بمدينة يافا المحتلة داخل أراضي عام 48، وذلك بعد بيع بلدية الاحتلال مدخل منزل العائلة لهذا المستثمر.

وقال فارس حمدان، أحد أقارب عائلة الشوا التي لا تزال محرومة من الدخول لمنزلها:"إن البلدية باعت الأرض المقابلة للمنزل بما فيها المدخل الرئيسي لهذا الخواجا الأجنبي، ومنذ اتمام عملية البيع يمنع هذا الشخص أهل المنزل من الدخول والخروج من المدخل". وأضاف:"تقدمنا بشكوى للشرطة التي هي على علاقة وطيدة مع هذا الخواجا، ولم تفدنا بشيء ووضعت العائلة أمام خيارين، وهما إما أن تفتح مدخل آخر من عمارة سكنية للجيران، وهو أمر رفضناه ورفضه الجيران أيضًا، والثاني هو أن نحاول الحصول على موافقة من الخواجا بعدم إغلاق الطريق ومدخل المنزل، وهو الأمر الذي رفضه الخواجا". ونوه إلى أن هذا "الخواجا" منع سيدة مسنة تعرضت لوعكة صحية من الإنتقال إلى المستشفى، بل منع مرور أي شخص من العائلة المكونة من 7 أفراد من دخوله حتى لو كان برفقة أفراد الشرطة. ولفت إلى أنه ونتيجة لهذا اضطرت العائلة لتقديم العلاج عبر فريق الإسعاف بالدخول من إحدى النوافذ، وهذا أمر لا أخلاقي ولا يمت للإنسانية بشيء. كما قال المواطن: "حينما عدنا لمراجعة الشرطة طردتنا، حتى أن المسؤول هناك عمم على أفراد الشرطة بعدم الرد على رقم العائلة في حال طلبت المساعدة، وحينها قلت له: "لو أننا عائلة يهودية ما فعلت ذلك، فقام بالصراخ وطردي من المكان". وتابع: "أفراد العائلة الأن مشردين وكل واحد فيهم يبيت عند أحد أقاربه، ولا يستطيعون الدخول، ووصل الأمر بهذا الخواجا إلى استئجار فرق من المافيا التي قامت بضربنا وطردنا من المكان ورفضت دخول أي شخص حتى لو مؤقتًا ومهما كان السبب". وتعهدت العائلة بهدم الجدران الإسمنتية الثلاثة التي قام "الخواجا" بإغلاق مدخل المنزل به، لوضع حد لهذه المأساة، خاصة وأن الشرطة والبلدية رفعت يدها عن الموضوع.   المصدر: صفا  
انشر عبر
المزيد