شرطة روما تستعين بـ"تويتر" للتغلب على أزمة المرور

18 شباط 2014 - 10:22 - الثلاثاء 18 شباط 2014, 10:22:48

 استعانت الشرطة في العاصمة الإيطالية روما بقوة وسائل التواصل الإجتماعي على الإنترنت لمساعدتها في التصدي لمشكلة الايطاليين المزمنة في ترك سياراتهم ودراجاتهم النارية متوقفة في الحارات المرورية أو الأرصفة أو ببساطة في وسط الطريق.

أصبح الآن بإمكان أي مواطن يشاهد سيارة متوقفة بشكل غير قانوني إخطار حساب خصصته الشرطة على "تويتر"، وسترد الشرطة بعد ذلك لتوضح متى ستقوم بعمل وهو عادة ما يكون خلال ساعات. ويقول القائد الجديد لشرطة العاصمة، رافائيل كليمنتي، إن هذه المبادرة تهدف إلى "خلق تغيبر في الثقافة". وأضاف: " أن المشاركة عبر الشبكات الاجتماعية على سبيل المثال مطلوبة لمكافحة أنماط معينة من عدم الالتزام بالقانون وخرقه والجريمة أيضا". ويستخدم أكثر من نصف سكان روما وسائل نقل خاصة كما أنها إحدى أكثر مدن العالم تكدسا بالسيارات بالمقارنة مع عدد السكان إذ توجد نحو 70 سيارة لكل 100 نسمة. ويضاف ذلك إلى ثقافة خرق القانون والشوارع الضيقة والفوضى التي يمكن تلي ذلك . وتظهر صور بعث بها سكان روما للشرطة سيارات متوقفة عند نقاط عبور المشاة وعلى الأرصفة. وإحدى المشاكل الشائعة هي توقف السيارات في صف ثان بجوار سيارات متوقفة بالفعل على جانبي الطريق مما لا يترك سوى فجوة ضيق لمرور السيارات في الشارع. وكتب احد مستخدمي الخدمة الجديدة الأسبوع الماضي"في كولا دي رينزو الهمجية تسود الشارع، تدخلوا". وبعد سبع ساعات ردت الشرطة لتقول إنها تدخلت و سلمت 25 غرامة منفصلة. وتراجع التشكك المبدئي بين مستخدمي "تويتر" في نجاح النظام الجديد أمام رسائل الشكر بمجرد توزيع إخطارات الغرامة. وبث أحد المستخدمين صورة للشرطة توزع الغرامات تحت المطر. وكتب آخر: "شكرا لكم استمروا على هذا النحو".  
انشر عبر
المزيد