عباس: لا نريد إغراق "إسرائيل" بملايين اللاجئين الفلسطينيين

16 شباط 2014 - 04:48 - الأحد 16 شباط 2014, 16:48:05

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس خلال لقائه 200 طالب إسرائيلي في مقر المقاطعة برام الله الأحد:" إنه لا يود إغراق إسرائيل بملايين اللاجئين الفلسطينيين"، مبدياً موافقة مبدئية على الاعتراف بـ"إسرائيل" دولة يهودية.
وأضاف عباس في تصريحات نقلها موقع "والا" العبري "من الكذب القول إننا نريد تغيير تركيبة إسرائيل الاجتماعية، فنحن لا نود إغراق إسرائيل بملايين اللاجئين الفلسطينيين".
وأكد أن مسألة اللاجئين يجب أن يتم الاتفاق عليها بحسب مبادرة السلام العربية بضرورة حل مشكلتهم بشكل متفق عليه .
ولاقى خبر لقاء عباس مع وفد إسرائيلي يشمل عددا من لمتطرفين استياء شعبيا وفصائلياً واسعاً، ومنع أمن السلطة الصحفيين من تغطية اعتصام مناهض لهذا اللقاء.
ونقل الموقع عن عباس قوله أيضاً: " لا يجب تقسيم القدس ويجب إبقاؤها مدينة مفتوحة للفلسطينيين وللإسرائيليين وهذا هو جوهر التعايش".
ونوه إلى أن "إسرائيل" تضر بمسيرة السلام من خلال بنائها في المستوطنات وعلى الأرض التي ستقام عليها الدولة الفلسطينية على حد تعبيره .
ورداً على سؤال وجهه له الطلبة بخصوص موقع غزة في أي اتفاق مستقبلي، قال عباس : " إنه يؤمن بأنه في حال تم التوصل إلى اتفاق سلام مع إسرائيل فسيدعمه غالبية الشعب الفلسطيني، الأمر الذي يضعف من قوة معارضيه بما في ذلك أولئك المتواجدين في قطاع غزة".
وأضاف " أنه في حال أيدت القيادة الفلسطينية في الضفة الغربية الاتفاق فستؤيده غالبية قيادة حماس"، وفق قوله.
وتعهد عباس بعدم لجوء السلطة إلى "العنف" حتى في حال فشلت المفاوضات، وقال:" إننا لا نرغب في العودة إلى الوراء، للعنف والحروب"، كما قال .
وتطرق الرئيس عباس للمطلب الإسرائيلي بالاعتراف بيهودية الدولة، قائلاً:" إنه في حال توجهت إسرائيل إلى الأمم المتحدة وطلبت تصنيفاً كهذا فلن نعارض لأنه وسبق وأن اعترفنا بإسرائيل"، منوهاً إلى أنه وفي كل مرة يتنازل فيها الفلسطينيون يطلب الجانب الآخر المزيد.
واعترف خلال اللقاء بوجود تحريض تمارسه السلطة ووسائل إعلامها ومؤسستها التعليمية، قائلاً :" إن إسرائيل تمارس نفس الشيء، منوهاً إلى عرض السلطة على "إسرائيل" تجديد عمل لجنة التحريض التي كانت قائمة منذ سنوات إلى أن إسرائيل رفضت ذلك.

 

انشر عبر
المزيد