"أونروا" تعيد تقييم سياسة الرسوب والنجاح بمدارسها

16 شباط 2014 - 01:29 - الأحد 16 شباط 2014, 13:29:37

يدرس برنامج التربية والتعليم التابع لوكالة غوث وتشغل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" سياسية الرسوب والنجاح المتبعة في مدارسه، على أن يخرج بنتائج قبل نهاية العام الدراسي الحالي.
وأوضح مدير برنامج التربية والتعليم فريد أبو عاذرة، صباح الأحد أن الوكالة تدرس مسألة الامتحانات الموحدة بكافة جوانبها منذ بداية العام، نافيًا وجود أسباب محددة وراء ذلك.
وتقوم سياسة الامتحانات الموحدة التي تنتهجها الوكالة على توحيد الامتحانات في جميع المدارس، وتأمين مراقبة على الطلاب من مدرسين خارجيين، على أن يكون تصحيح الإجابات ورصد الدرجات عملًا مركزيًا، وتعلن النتائج بشكل موحد.
وبموجب السياسة الموحدة فإن مادتي اللغة العربية والرياضيات هما أساس النجاح، ويلتزم الطالب بحضور التعليم الصيفي والتقدم لامتحان بعده في حال لم يوفق في الامتحان النهائي للمادتين أو إحداهما وإلا يعتبر راسبًا.
وأشار أبو عاذرة إلى أن وكالة الغوث تعيد دراسة تجربتها من أجل إثرائها، ودراسة كافة العواقب التي يمكن أن تترتب عليها من خلال خبراء متخصصين في هذا المجال.
ولفت إلى أن نتائج الدارسة ستعلن للمعلمين والطلاب وأولياء الأمور قبل نهاية العام، مبينًا أن كافة الجهات المعنية تشارك في إعادة دراسة سياسة الرسوب والنجاح ومنها خبراء دائرة التربية والمشرفين والمدارس وأولياء الأمور.
وكان أبو عاذرة قال في وقت سابق إن أونروا بصدد إعداد دراسة تحليلية معمقة حول سياسة النجاح والرسوب المفترض اتباعها، مبيناً أن هذه الدراسة تهدف لتعزيز القدرات التعليمة للطلاب وحثهم على تحقيق التفوق وتحصيل درجات علمية عالية.
 

انشر عبر
المزيد