افتتاح أعمال الملتقى السينمائي الفلسطيني في غزة

16 شباط 2014 - 08:01 - الأحد 16 شباط 2014, 08:01:03

افتتح الملتقى السينمائي الفلسطيني ’بال سينما’ في مدينة غزة، اليوم الخميس، أعماله بحفل حاشد حضره جمهور من الأدباء والمثقفين والفنانين والمخرجين الفلسطينيين.
 وقال الرئيس الفخري للملتقى، سفير فلسطين لدى تركيا نبيل معروف ’إن باكورة هذا الملتقى ستعمل على النهوض بواقع الحياة الفنية الإخراجية والسينمائية الفلسطينية، خاصة في قطاع غزة الذي يعاني من حواجز عدة في هذا المجال المهم في حياتنا.’
من جانبه، قال رئيس الملتقى السينمائي بغزة المخرج فايق جرادة، إن الملتقى سيعمل على إظهار الفن والإبداع الفلسطيني للعالم.
وأضاف أن السينما الفلسطينية مقارنة بالأمس قطعت شوطا مهما وكبيرا، خاصة عام 2013، ’فرغم الحصار والضيق والقلة اعتبر هذا العام (2013) عام السينما الفلسطينية وهي الأفضل عربيا على مستوى ترشيحات أوسكار ’.
وقال المخرج الفلسطيني خليل طافش إن حركة السينما يجب أن تعلو أكثر، وأن تقوم بدورها الكبير تجاه كل مجتهد في هذا الفن العريق.
وأشاد طافش، في كلمته، بالسينمائيين الفلسطينيين الذين أطلقوا العنان لإبداعهم خلال مسيرة الثورة الفلسطينية أو بشكل منفرد، وساهموا بفرض القضية الفلسطينية على المسرح الثقافي العربي والعالمي، كما أشاد بالسينمائيين والمخرجين الشباب، وأوصاهم بالتمسك بالفن الملتزم بجانب مواكبة التطور والحداثة في مختلف حقول الفن، وعلى رأسها الأعمال السينمائية.
 وتحدث عدة مخرجين عرب، عبر الهاتف، من بينهم المصري الأمير أباظة، والمغربي الحبيب الناصري والفلسطيني في روسيا عبد الله عيسى، ونصري حجاج من لبنان، وبلال يوسف من أراضي الـ 48، أكدوا ضرورة دعم وتلاقي الفن العربي الدولي مع فن وسينما قطاع غزة، حتى يرى نور الإبداع المحاصر والكلمة الغائبة لقلة الإمكانات.
واختتم الملتقى بعرض الفيلم الفلسطيني الشهير ’الأخوان لاما’، بدر وإبراهيم الأعمى، من إنتاج تلفزيون فلسطين، الذي يتحدث عن شقيقين فلسطينيين كانا من أوائل السينمائيين العرب وأنتجا أول أفلامهما في عشرينيات القرن الماضي.
 

انشر عبر
المزيد