الكيان: موظفو الصناعات العسكرية يشرعون في احتجاجات لتأخر دفع أجورهم

11 تشرين الثاني 2013 - 11:05 - الإثنين 11 تشرين الثاني 2013, 11:05:28

بدأ موظفو شركة الصناعات العسكرية "الإسرائيلية" إجراءات احتجاجية ضد وزارتي الجيش والمالية لعدم تلقيهم أجر شهر أكتوبر حتى اللحظة حيث لم يحصل موظفي الشركة البالغ عددهم 3600 موظف على أجورهم و تبلغ قيمتها نحو 60 مليون شيكل.
وصرح "إيتسك يهودا"، رئيس هيئة الأمانة العامة لموظفي شركة الصناعات العسكرية للإذاعة العامة "الإسرائيلية"، اليوم الإثنين، أن "قرار القيام بهذه الخطوات الاحتجاجية اتخذ بعد تأخير رواتب الموظفين عدة مرات خلال السنوات الأخيرة".
وأضاف: "هناك خلاف بين وزارة الدفاع ووزارة المالية على مبلغ يقدر بنحو 700 مليون شيكل وهذا الأمر لا يتعلق على الإطلاق بقضية خصخصة شركة الصناعات العسكرية، وموظفي الصناعات العسكرية ليس لهم أي علاقة بهذا الخلاف".
وقال: "نحن نشكل رهائن ووسيلة مساومة اليوم بين هاتين الوزارتين فليس بإمكان موظفي الصناعات مزاولة عملهم في الوضع الحالي بحيث لم تدفع لنا الرواتب وتم الإعلان عن تأخيرها يوم الجمعة الماضي، ونحن نطالب بالأجور مقابل عملنا".
وشدد ""إيتسك" على أن هذه الإجراءات مجرد بداية فقط، قائلاً: "قررنا بدء إجراءات احتجاجية وقد عقدت الأمانة العامة اجتماعاً، وأول إجراء اتخذنه إرجاء تجربة بالغة الأهمية وهذه البداية فقط وبالمقابل نحن نحضر لتظاهر أمام الوزارتين".
ودعا رئيس الهيئة رئيس وزراء الاحتلال إلى التدخل لحل الأزمة، قائلاً: "أنا أدعوا رئيس الحكومة إلى التدخل وحل معضلة شركة الصناعات العسكرية فقد وافقنا على إجراءات خصخصة الشركة وتخلينا عن قرابة 50% من القوى العاملة بمعنى 1500 موظف سيتم إقالتهم".
ونقلت الإذاعة عن هيئة الأمانة العامة، أن "المتضرر الوحيد من الصراع الدائر بين الوزارتين هم موظفي الصناعات العسكرية، وهذا لا نقبله مطلقا، فعندما يقوم الموظفين بعملهم أقل القليل الذي يمكن أن يحصلوا عليه هي أجورهم".

 

انشر عبر
المزيد