المتنافسان على رئاسة "العمل" جندا مئات آلاف الشواكل لحملاتهما الإنتخابية

07 تشرين الثاني 2013 - 10:50 - الخميس 07 تشرين الثاني 2013, 10:50:10

أعلن القائمون على حملتي عضو الكنيست "يتسحاق هيرتسوغ" ورئيسة المعارضة في الكنيست "شيلي يحيموفيتش"، المتنافسين على رئاسة حزب العمل "الإسرائيلي" في الإنتخابات الداخلية للحزب المقرر إجراؤها في الحادي والعشرين من الشهر الجاري، أن الأول قد تمكن حتى الآن من تجنيد 935 ألف شيكل ما يعادل 267 ألف دولار أمريكي لأغراض الحملة، بينما تمكنت "يحيموفيتش" من جمع ما يقارب 220 ألف شيكل.
وطبقا للقانون الخاص بهذه الجزئية، يحق لكل مرشح متنافسين أن يجند من المتبرع الواحد مبلغا أقصاه 45 ألف شيكل، فيما يحق له أن يجمع تبرعات يبلغ حدها الأقصى مليونا و200 ألف شيكل.
وعلمت صحيفة معاريف في عددها الصادر، اليوم الخميس، بأن المرشح "هيرتسوغ" قد جمع حتى اللحظة تبرعات من عشرين شخصاً وهيئة من خارج "إسرائيل"، والذي كان من أبرزهم رئيس مجموعة "غزيت – غلوب" "حاييم كاتسمان"، الذي تبرع بثلاثين ألف شيكل، كما حصل على تبرع لحملته بقيمة عشرة آلاف شيكل من "دافيد آسيا" مؤسس شركة "ماجيك" للبرمجة.
وقبل أيام تلقى هيرتسوغ تبرعاً بقيمة 45 ألف شيكل من "ميخائيل ليفي" الذي أصبح في الآونة الأخيرة مستوردا لسيارات "سوبارو"، بالإضافة إلى كونه مستوردا لسيارات "فيات" و "ألفا روميو"، علماً أنه صديق قديم للمرشح "هيرتسوغ"، وسبق أن تبرع له في الماضي عدة مرات، في حملات إنتخابية مختلفة.
ومن بين المتبرعين للنائب هيرتسوغ أيضاً خبير "الهايتك" "شلومو دوفرات"، الذي تبرع بعشرة آلاف شيكل، ويشار إلى أن دوفرات ترأس قبل عشر سنوات اللجنة التي حملت إسمه "لجنة دوفرات" وكانت تعنى بتقديم توصيات لإجراء إصلاح في جهاز التعليم في "إسرائيل".
 كما قدم تبرع لهرتسوغ ، أحد مؤسسي شركة "مكان كيسشر بارئيل" للدعاية والإعلان "ارييه روطنبرغ"، وبلغت قيمة التبرع عشرة آلاف شيكل، بينما قدم مؤسس شركة "نايس" ، دافيد أرازي ، تبرعا بقيمة 35 ألف شيكل .

 

انشر عبر
المزيد