"لوكهيد مارتن" المصنعة لـ F -16 ستفتتح شركة في الكيان

04 تشرين الثاني 2013 - 09:46 - الإثنين 04 تشرين الثاني 2013, 09:46:44

أعلنت شركة "لوكهيد مارتن" الأمريكية، المصنعة لطائرات  F-16، أنها ستقيم شركةً فرعيةً جديدة لها في الكيان الصهيوني، بهدف تعزيز التعاون بينها وبين الصناعات العسكرية "الإسرائيلية".
ووفقا لصحيفة "معاريف" الإسرائيلية، فإن القرار اتُّخِذَ بشكل مفاجئ نهاية الأسبوع الماضي، عندما أعلن مدير عام العمليات الدولية للشركة، باتريك دوير، والذي يزور "إسرائيل" حالياً، عن أن الشركة الأمريكية ستقيم شركة تابعة لها في "إسرائيل"، وستشغل مئات العاملين فيها، مشيرًا إلى أن إقامة الشركة الجديدة في "إسرائيل" ستكون على غرار شركات تابعة لها في دول قليلة في العالم، ومن بينها بريطانيا، والتي تشغل 5000 عامل.
في موازاة ذلك، أعلنت الشركة الأميركية عن نيتها شراء شركات "إسرائيلية" ودمجها في الشركة الجديدة التي ستقيمها في "إسرائيل"، لكن ليس واضحًا بعد أية شركات "إسرائيلية" تريد الشركة الأمريكية شراءها.
يشار إلى أن في الكيان فرع لشركة "لوكهيد مارتن"، يديره العميد في قوات الاحتياط، شيكي شيني، والذي من المتوقع أن يتولى منصب رئيس شركة "لوكهيد مارتن – إسرائيل".
وقال دوير إن الشركة في "إسرائيل" ستنشط في السوق المحلية وفي مجالات تكنولوجيا المعلومات، وستضطلع بمشاريع كبرى بعد انتقال معسكرات الجيش الإسرائيلي" من وسط "إسرائيل" إلى منطقة النقب جنوبًا، وستعمل في مجالات مدنية و"شبه أمنية"، على حد تعبيره، مثل حراسة المعلومات والحماية من هجمات "السايبر" الإلكترونية في الإنترنت.
في المقابل، ستستمر العلاقات المركزية بين "لوكهيد مارتن" والعدو في مجال بيع الأسلحة المتطورة، وخاصة في ما يتعلق بتزود الجيش "الإسرائيلي"، خلال السنوات الخمس المقبلة، بطائرات مقاتلة من طراز "إف – 35".
من جانبه، قال العميد شيني، إن تزويد "إسرائيل" بطائرات "إف – 35" سيكون وفق التخطيط الذي اتُّفِقَ عليه، إذ ستُسَلَّم "إسرائيل" الطائرات الأولى من طراز "إف – 35" في آب/ أغسطس عام 2016، وستزود الشركة الأمريكية جيش العدو بطائرات "هيركوليس سي – 130 جي" الحديثة، إضافة إلى طائرات "إف – 16" ومنظومات دفاعية وصواريخ "باتريوت" المضادة للصواريخ.
وأشارت الصحيفة إلى أنه في إطار التعاون بين "لوكهيد مارتن" و"إسرائيل"، فإن الشركة الأمريكية تشتري من الصناعات الأمنية "الإسرائيلية" قطع غيار للطائرات وأجزاء من أجنحة الطائرات المقاتلة؛ وعقدت الشركة الأمريكية اتفاقا مع شركة "إلبيت" الصهيونية لتزويدها بخوذ طيارين متطورة جدًّا.
 

انشر عبر
المزيد