تنوفا "الإسرائيلية" تصعق الأبقار بدلاً من ذبحها

03 تشرين الأول 2013 - 12:17 - الخميس 03 تشرين الأول 2013, 12:17:32

نشرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية تحقيقاً صحفياً يبين قيام العاملين في شركة "تنوفا" الصهيونية لتصنيع الألبان واللحوم باستخدام أجهزة الصعق الكهربائي على الأبقار والعجول تمهيداً لتقطيعها وتعليبها بدلاً من الذبح.
وأوضحت الصحيفة "أن كاميرات سرية بإحدى مزارع "تنوفا" في منطقة بيسان في الشمال المحتل، أظهرت قبل عدة أشهر عمالاً يستخدمون صاعقًا كهربائيًا للإجهاز على الأبقار والعجول بالمزرعة تمهيدًا لتقطيعها وتعليبها".
وبعد الإنتهاء من التحقيق المطول، قدمت وزارة الزراعة في حكومة العدو الصهيوني وما يسمى "مكتب لواء حيفا" اتهامات للنائب العام "الإسرائيلي"، ضد أربعة عاملين بشركة "تنوفا" بينهم إثنين من مدراء خطوط الذبح.
ونشرت الصحيفة صوراً قام بالتقاطها صحفي "إسرائيلي" خلسةً، لعاملين ومديرين في خط الذبح بالشركة المتورطة وهم يوجهون ضربات قاتلة لأبقار، إضافةً لاستعمالهم صاعقًا كهربائيًا للإجهاز على تلك الماشية، "ما أثار ضجةً في أوساط المدافعين عن حقوق الحيوان، والمتدينين اليهود".
نشطاء "إسرائيليون" رفعوا دعوات لإيقاف خطوط إنتاج اللحوم التابعة لشركة "تنوفا" بحجة ارتكاب تجاوزات خطيرة بحق الحيوانات، وجاء في لائحة الإتهام أن "العمال في خطوط الإنتاج اضطروا للجوء إلى أدوات الصعق الكهربائي أو إطفاء أعقاب السجائر في الأجزاء التناسلية وأجزاء أخرى من الوجه والرقبة للأبقار لإجبارها على التحرك والجري نحو المذابح الآلية".
ونقلت الصحيفة عن إدارة الشركة أنها اضطرت إلى فصل العمال المتورطين بالحادثة، متعهدةً بمنع وقوع مثل ذلك السلوك مجددًا، لافتةً إلى أن العمال عرضوا على النيابة وبانتظار البت في اعتداءاتهم.
 

انشر عبر
المزيد