الطيبي: الأقصى مكان صلاة للمسلمين ولا شيء غير ذلك

19 أيلول 2013 - 09:46 - الخميس 19 أيلول 2013, 09:46:34

اعتبر النائب العربي في الكنيست "الإسرائيلي" أحمد الطيبي أن" إغلاق بوابات الأقصى أمام المسلمين هو تصعيد ومحاولة تدريجية لتغيير الوضع القائم لتحويل أوقات الصلاة كما في الحرم الإبراهيمي في الخليل، وهذا ما يرفضه كل المسلمين والعرب".
جاء ذلك خلال تواجد الطيبي، الأربعاء، في القدس المحتلة لمواجهة اقتحام المستوطنين المتطرفين من المنظمات الصهيونية اليهودية لباحات المسجد الأقصى المبارك.
وأعلن الطيبي مع سائر المتواجدين رفضه الكامل وشجبه الخطوة التي اتخذتها الشرطة "الإسرائيلية" بإغلاق أبواب المسجد الأقصى ، ليُسمح لليهود بالدخول إلى الحرم القدسي الشريف في عيد العرش اليهودي.
ورفض الطيبي الدخول إلى المسجد الأقصى منفرداً ، وبقي مرابطاً لمدة ثلاث ساعات عند حاجز باب حطّة حتى تمّ إدخال كافة النساء للأقصى.
وقال الطيبي في المسجد الأقصى:"إن إغلاق بوابات الأقصى أمام المسلمين هو تصعيد ومحاولة تدريجية لتغيير الوضع القائم (...) فالمسجد الأقصى هو مكان صلاة للمسلمين. نقطة ! ولا شيء غير ذلك.

 

انشر عبر
المزيد