الجهاد الاسلامي : لم نتلق دعوة رسمية من هنية للمشاركة في إدارة قطاع غزة

25 آب 2013 - 01:12 - الأحد 25 آب 2013, 01:12:06

اعتبرت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين دعوة نائب رئيس وزراء حكومة غزة إسماعيل هنية للفصائل بالمشاركة في إدارة قطاع غزة بالدعوة المسؤولة والوطنية وقال القيادي خضر حبيب إن الدعوة تأخرت كثيرا ولكنها أفضل من أن لا تأتي.
وقال حبيب في تصريح له مساء السبت " إننا سنتدارس الأمر وبمجرد تلقينا دعوة رسمية من إسماعيل هنية سنناقشه وسيكون لنا موقف رسمي تجاه المشاركة ".
وأكد حبيب أن هنية لم يوجه أي دعوة رسمية للفصائل بشأن المشاركة في إدارة غزة مشيراً إلى أن هذا الأمر بحاجة إلى قرار من قيادة الجهاد الإسلامي وسيتم تدارسه وتقدير الموقف للرد على الدعوة إذا وجهت.
وحول حركة تمرد وتحذيرات هنية قال حبيب " ليس من صالح أحد أن يتدهور الوضع الفلسطيني أكثر مما هو متدهور حاليا ".
وأضاف " نحن ما زلنا تحت الاحتلال لذلك نقول إذا كان هناك من تمرد فعلينا أن نتمرد سويا على الاحتلال الإسرائيلي في فلسطين ".
وفي ملف المصالحة قال القيادي في الجهاد الإسلامي قال " نحن مع المصالحة وتطبيقها والالتزام ببنودها بحيث يجب أن تسير رزمة واحدة في كل ملفاتها ولا يجوز تجزئتها ".
وأكد أن انتقاء الانتخابات فقط من الملفات الخمسة للمصالحة مرفوض لأنه لو أجريت الانتخابات لن تكون معبرة عن طموحات الفلسطينيين.
وأضاف " يجب علينا أن نشكل الحكومة وتوحيد مؤسسات السلطة وإطلاق الحريات ومن ثم العمل على إجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية ".
وكان العديد من الفصائل والقوى الفلسطينية رفضت دعوة هنية للمشاركة في إدارة قطاع غزة معتبرة إياها محاولة للخروج من المأزق الذي تعيشه حماس في قطاع غزة.
 

انشر عبر
المزيد