مسجد النبي صموئيل.. منطقة عسكرية وتهويد مستمر

24 آب 2013 - 11:29 - السبت 24 آب 2013, 11:29:42

برج النواطير أو حسبما يطلق عليها النبي صموئيل ، هي قرية عربية فلسطينية تقع قضاء القدس ، كان مصيرها كنظيراتها الفلسطينيات اللواتي وقعن في قبضة الاحتلال الاسرائيلي بعد مدينة القدس عام 1967 ، حيث شرد أهلها وطمس معالمها بعد تهويدها حتى جاءت اتفاقية اوسلوا ووضعت القرية تحت ادارة السلطة الفلسطينية منذ عام 1994 .
ومنذ ذلك الحين وحتى اليوم لا زالت القرية وأهلها يشهدون حملة احتلالية شرسة شملت الانسان والحضارة والتاريخ ، وذلك بعد أن استجلب الاحتلال المستوطنين ليضعوا لهم فيها تاريخا مزورا تسبب بنزاع ديني تاريخي عميق بينهم وبين من تبقى من أهالي القرية الى اليوم ، فلا الأهالي وبيوتهم وأغراضهم سلمت من غطرسة المستوطنين ولا حتى المسجد التاريخي والموجودات الأثرية التي يعود تاريخها الى الحقبة اليبوسية سلمت منهم كذلك .
 
تاريخ عريق في وجه التهويد..
وتتمتع القرية بموقع جغرافي هام لوقوعها على سلسلة جبال القدس ، كما وشكلت وحدة جغرافية متجانسة من حيث التضاريس والمناخ والنباتات والسكان والتاريخ ، حيث سكنها اليبوسيون وعمروها بحسب المؤرخين .وعاشت القرية فترات تاريخية متعددة من بينها الرومانية والبيزنطية والاسلامية والصليبية بالاضافة الى الايوبية والمملوكية والعثمانية وأخيرا البريطانية والاسرائيلية .
وتخضع القرية في هذه الأيام لمشروع تهويدي كان بدأه الاحتلال في السابق شمل مسجدها التاريخي ومحيطه وآثاره العربية والاسلامية العريقة ، حيث قام بالاستيلاء على المسجد الاّ من قاعة صغيرة لصلاة المسلمين وقام بتهويد ضريح النبي صموئيل وبنى فيه كنيسا جعله مزارا للمستوطنين ومكانا يؤدون فيه طقوسهم الدينية والتلمودية .
 
ثكنة عسكرية..
ويستغل جيش الاحتلال الاسرائيلي الكامل للقرية ، حيث يعمد في هذه الأثناء الى تحويل القرية ومسجدها الى ثكنة عسكرية يصعب دخولها ، كما قام بتحويل سقف المسجد مكانا لأنشطته العسكرية وبرجا للمراقبة .
وبالإضافة الى ذلك قامت "سلطة الآثار "التابعة للمؤسسة الاسرائيلية بسرقة حجر تاريخي عريق كان موجودا في أعلى مدخل المسجد الداخلي بحجة انها تنوي ترميمه وإعادة تأهيله من جديد ، غير أن التجارب السابقة أثبت أن هذه العملية عبارة عن سرقة تدريجية للآثار الاسلامية والتاريخية وتوطئة لعملية تهويد واضحة وفق ما ترى "مؤسسة الاقصى للوقف والتراث" . .

انشر عبر
المزيد