فايننشال تايمز: "إسرائيل" إفتتحت "سفارة افتراضية" مع دول الخليج

24 تموز 2013 - 09:18 - الأربعاء 24 تموز 2013, 21:18:34

أفادت "فايننشال تايمز" أن "إسرائيل" افتتحت سفارة إفتراضية للتواصل مع مواطني دول الخليج، بعد ظهور ما أسمته العلاقات التجارية السرّية مع تلك الدول على مدى العقد الماضي، على الرغم من عدم وجود علاقات دبلوماسية معها.
وقالت الصحيفة إن الخارجية "الإسرائيلية" فتحت حساباً على تويتر وصف نفسه بأنه القناة الرسمية للسفارة "الإسرائيلية" الإفتراضية، وشجّع المتابعين على إرسال تعليقات.
500 مليون دولار تجارة سنوياً
وأضافت أن الدول الخليجية حظرت التجارة مع "إسرائيل"، وتمنع مواطنيها من زيارتها، لكن صادرات الدولة العبرية إليها تصل قيمتها الآن إلى نحو 500 مليون دولار سنوياً، وتتم عبر طرف ثالث، مما يجعل من الصعب تعقبها، وهذا وفقاً لإسحق غال، أستاذ الإقتصاد السياسي بجامعة تل أبيب.
وأكد أن آفاق التجارة ستكون هائلة "إذا قامت علاقات طبيعية، وبشكل يحوّل هذه الدول إلى واحدة من أكبر أسواق التصدير "لإسرائيل"، وفق قوله.
لا علاقة لها بعملية "السلام"
ونسبت الصحيفة إلى إيغال بالمور المتحدث باسم الخارجية "الإسرائيلية" والمسؤول عن إدارة حسابها تويتر، قوله إن السفارة الإفتراضية ستكون أداة جيدة جداً للدخول في حوار مع مواطنين من دول الخليجي، نافياً أن تكون لهذه الخطوة أي علاقة بجهود استئناف محادثات "السلام" مع الفلسطينيين.
نريد تغريدات من أي شخص!
وأضاف "نريد الحصول على تغريدات من أي شخص في دول الخليجي يريد الإنخراط معنا بحوار في أي موضوع مثير للإهتمام، سواء كان تجارياً أو علمياً أو سياسياً أو إجتماعياً.
وقالت "فايننشال تايمز" إن محاولات سابقة باءت بالفشل، بسبب الحساسية، نظرا إلى الدعم الشعبي الواسع النطاق بين مواطني دول الخليج والمقيمين الأجانب على أراضيها للقضية الفلسطينية.
التلاعب والسفر بجوازات أوروبية
وأضافت أن بعض رجال الأعمال "الإسرائيليين" يسافرون إلى دبي، وكذلك المراكز التجارية الأخرى في الخليج، باستخدام جوازات سفر أوروبية، أو يقومون بالتنصت على اتصالات النخبة في المنطقة، لبيع منتجاتهم.
ونقلت الصحيفة عن خبراء أن برامج الكمبيوتر وأنظمة الأمن والتكنولوجيا الزراعية والمعدات الصحية والألماس، هي من بين الصادرات الاسرائيلية الأكثر شعبية في أسواق الخليج، وفق تعبيرها؟!

انشر عبر
المزيد