الكنيست الصهيونية توافق مبدئياً على ميزانية جديدة

18 حزيران 2013 - 10:32 - الثلاثاء 18 حزيران 2013, 10:32:05

حصلت ميزانية تتضمن زيادات في الضرائب وتخفيضات في الإنفاق على موافقة مبدئية في الكنيست "الإسرائيلية"، اليوم الثلاثاء، لكن نوابا من حزب الليكود الذي يتزعمه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، تعهدوا بإدخال تعديلات على المشروع لتخفيف الأعباء على الناخبين من الطبقة المتوسطة.
وبعد مناقشة مطولة وافق المشرعون بأغلبية 58 ضد 44 صوتا على خطة الإنفاق التي تغطي 17 شهرا في 2013- 2014 وأرسلوها إلى لجنة المالية بالكنيست للمزيد من المراجعة.
ولا تحصل الميزانية على الموافقة النهائية إلا بعد أن تجتاز اقتراعا في لجنة المالية ثم اقتراعين آخرين في الكنيست.
وأيد نتنياهو، الميزانية التي صاغها شريكه في الائتلاف وزير المالية يائير لابيد، الذي حذر من أن الاقتصاد قد ينهار ما لم يتم ضغط الإنفاق.
لكن البعض في حزب الليكود وفي أحزاب أخرى بالائتلاف الحاكم وفي المعارضة يعتقدون أن الزيادات في الضرائب وتخفيضات برامج الرعاية الاجتماعية الواردة في الميزانية قاسية.
وإذا لم يوافق البرلمان بشكل نهائي على الميزانية بحلول نهاية يوليو تموز فسيتعين إجراء انتخابات جديدة.
ويتضمن مشروع الميزانية زيادة ضريبة الدخل بمقدار 1.5 نقطة مئوية لكل شريحة، بينما سترتفع ضريبة الشركات من 25 إلي 26 بالمئة، وزادت ضريبة القيمة المضافة بالفعل هذا الشهر إلى 18 بالمئة من 17 بالمئة.
وقبل شهر وافق مجلس الوزراء الصهيوني بأغلبية ساحقة على مشروع الميزانية، الذي يتضمن تخفيضات في الإنفاق تبلغ 25 مليار شيقل (7 مليارات دولار) على الأقل في الفترة من اغسطس آب 2013 إلي نهاية 2014.
وبلغ العجز في الميزانية "الإسرائيلية" العام الماضي 4.2 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي أو أكثر من ضعفي المستوى المستهدف أصلا بسبب إفراط في الإنفاق من الحكومة السابقة وايرادات للضرائب جاءت أقل من المتوقع مع تباطؤ الاقتصاد.
وتقترح الميزانية عجزا قدره 45.6 مليار شيقل أو 4.65 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي في 2014.


المصدر: وكالات
 

انشر عبر
المزيد