مخططات استيطانية جديدة بالقدس المحتلة

01 حزيران 2013 - 12:12 - السبت 01 حزيران 2013, 12:12:52

ذكرت أسبوعية "يروشاليم" العبرية  أمس الجمعة أنه تمت المصادقة على مخططات لإقامة (٤١٩٥) وحدة سكنية جديدة في مستوطنات القدس، وأن المخططات أصبحت جاهزة للتنفيذ.
واستعرضت الصحيفة معطيات أخرى حول البناء في القدس, مدعية بأن عدد الوحدات التي أقيمت فعليا خلال عام ٢٠١٢م لم يزد عن (٤٣) وحدة سكنية؛ فيما بلغ عدد الوحدات السكنية المقامة في القدس خلال العام ٢٠١٠م (٧٣) وحدة, وعام ٢٠١١م  (٧٠٥) وحدات, وعام ٢٠٠٩م (١٣٧٨) وحدة سكنية. وكانت قد تمت المصادقة في السنوات ٢٠٠٩ - ٢٠١٢م على اقامة (٨٤٦٠) وحدة سكنية.
وكان اوري ارئيل وزير البناء والإسكان الصهيوني قد قال في مداولات أجرتها اللجنة الاقتصادية في (الكنيست): "توجد بأيدينا مخططات لتسويق (٢٥٠٠) وحدة سكنية نستطيع إطلاقها اليوم، والموانع هي من جانبنا وليس من جانب وزارة المالية".
ومن بين المخططات الكبيرة التي تمت المصادقة عليها، إقامة حوالي (١٥٠٠) وحدة سكنية في مستوطنة رمات شلومو (تلة شعفاط) و(٦٩٥) وحدة في بسغات زئيف، ومن بين المخططات الأخرى إقامة (٩٠٠) وحدة سكنية على سطح مستوطنة جيلو - شمال و (١١٠٠) وحدة أخرى على سطح جيلو - جنوبا، وتجدر الإشارة إلى أنه تمت المصادقة على المخططين في اللجنة اللوائية وهما بحاجة لمصادقة من المسؤولين عن مخططات المدينة.
ومن جهة ثانية، تعهد رئيس بلدية الاحتلال،  نير بركات بالعمل على بناء المزيد من الفنادق في مدينة القدس، لاستيعاب أعداد متزايدة من السياح الأجانب وتلبيىة الطموح الصهيوني الهادف لمضاعفة عدد السياح الأجانب الذين يزورون القدس ثلاث مرات.
ويخشى المراقبون أن يأتي التوسع الفندقي الصهيوني، على حساب أراضي المواطنين المقدسيين، علما أن قوات الاحتلال صادقت في آيار الماضي على مشروع بناء تسعة فنادق (1100 غرفة) في مستوطنة "غيفعات همتوس" المقامة الى الشرق من بلدة بيت صفافا جنوب القدس.

 

انشر عبر
المزيد