شق طريق إلتفافي لحماية مستوطني غوش عتصيون من الهجمات

26 أيار 2013 - 11:17 - الأحد 26 أيار 2013, 11:17:47

يعكف الجيش الصهيوني على شق طريق إلتفافي في مجمع مستوطنات "غوش عتصيون" بالضفة الغربية، يمتد من مفترق "غوش عتصيون" وحتى مستوطنة "كريات أربع"، كرد على إزدياد عمليات إلقاء الحجارة والزجاجات الحارقة التي تستهدف المستوطنين، ولمنع الاحتكاك مع السكان الفلسطينيين.
وذكرت صحيفة "يديعوت أحرنوت" اليوم الاحد، أن قرار شق الطريق صدر عن قائد لواء "عتصيون" العقيد "ينيف ألالوف"، رداً على ادعاءات تراجع مستوى الامن في المستوطنات، وذلك خلال لقاء جمعه مع مستوطني مستوطنة "إفرات"، وأكد أن شق الطريق سينتهي في غضون عام، وسيبعد مركبات المستوطنين عن مناطق الاحتكاك مع الفلسطينيين.
وتطرق العقيد "ألالوف" الى أوامر اطلاق النار ضد ملقي الحجارة الفلسطينيين، وادعاءات المستوطنين حول تراجع أمنهم الشخصي، قائلاً: إن "هذه الأحداث تضر بالفلسطينيين أنفسهم، فقد استخدام الجيش نيران حية عبر قناصين الوحدات المختارة، واعتقدنا أن فعل ذلك صحيح، ونتيجة لذلك وقعت إصابات بالغة وقتل فلسطينيين على حد تعبيره.
وأضاف قائد اللواء: "نحن نقيد حركة الفلسطينيين ، وعززنا من العمليات التدخل السريعة لقوات الامن لمواكبة الاحداث الامنية التي تقع في الميدان".
الى ذلك، ذكر قائد مركز شرطة مستوطنة عتصيون، أنه وفي عام 2012 أعتقل في منطقة عتصيون 58 فلسطيني ضالعون في هجمات معادية، وورد للمركز بلاغات عن وقوع حوالي 1100 عملية إلقاء حجارة، وقدمت 620 لائحة إتهام ضد فلسطينيين ومعظمهم اخضعوا للاعتقال.
 

انشر عبر
المزيد