حبيب: لا نعرف ما سبب العداء الأردني لحركة الجهاد الإسلامي

21 أيار 2013 - 12:25 - الثلاثاء 21 أيار 2013, 12:25:30

أبدى القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، خضر حبيب، استغرابه من تصرف الحكومة الأردنية التي منعت ممثل الحركة في لبنان، الحاج أبو عماد الرفاعي، من دخول أراضيها، واصفا موقفها بالسلبيّ.
وقال حبيب، "هناك عراقيل كثيرة وفي أكثر من فرصة ومناسبة وضعتها ولا زالت تضعها الحكومة الأردنية أمام ممثلي الحركة، بعضها قد نستطيع التغلب عليها وأحياناً كثيرة لا نستيطع التغلب، ولا نعرف ما سبب هذا العداء الأردني للحركة، مع العلم أن الحكومة لم تفدنا بسبب هذا المنع والموقف السلبي تجاهنا".
وشدد حبيب، على أن الحركة تتخذ من فلسطين بوصلة للمقاومة وأن العمل الجهادي فيها موجه ضد "العدو الصهيوني" فقط، وليس ضد أي عاصمة عربية.
ونوه إلى أن الحركة طالبت بنقل هذه الاجتماعات إلى عاصمة أخرى حتى يتسنى لها المشاركة في كافة الاجتماعات التي تهيء لترتيب البيت الفلسطيني، موضحاً أن الحركة لا تطرح اسم عاصمة معينة لنقل الاجتماعات إليها، قائلاً "إن كافة العواصم لها مكانة وتقدير لدى الحركة".


المصدر: القدس للأنباء - صفا
 

انشر عبر
المزيد