ضرائب على القبور لسد عجز ميزانية "إسرائيل"

19 أيار 2013 - 03:38 - الأحد 19 أيار 2013, 15:38:48

في سبيل الخروج من أزمة عجز الميزانية اختارت وزارة المالية الإسرائيلية إدراج بنود ضريبة متعددة على مشروع الميزانية. وقد أثار ذلك ردود فعل غاضبة بمجمل السياسة الاقتصادية لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزير ماليته يائير لبيد وخاصة مقترح "ضريبة الجمجمة" والذي يفرض ضرائب على المقابر وإلزام ورثة المتوفى بدفعها سنويا تصل قيمتها لمئات الدولارات.
وتعيش إسرائيل حالة من التخبط في ظل التباطؤ الاقتصادي الذي تغرق به، وعمق العجز بالموازنة العامة الذي يقدر بنحو 13 مليار دولار، حيث تبحث تل أبيب عن سبل للخروج من العجز والتراجع الاقتصادي من خلال طرحها لمشروع ميزانية يشمل بنودا جديدة سيطرح للتصويت على الكنيست (البرلمان) نهاية يوليو/تموز القادم وتصل قيمة الموازنة وفق المقترح نحو 111 مليار دولار.
وتتجه تل أبيب إلى اعتماد سياسة تقشف لتقليص الإنفاق الحكومي بنحو سبعة مليارات دولار بمختلف المجالات، كما ستطرح لأول مرة "ضريبة الجمجمة" وضرائب أخرى يمكن أن تحقق خمسة مليارات دولار سنويا، وذلك سعيا لخفض العجز.

 

انشر عبر
المزيد